• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رغم انسحاب ميك في المرحلة الرابعة

«سيتروين توتال أبوظبي» ثالث رالي المكسيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

المكسيك (الاتحاد)

أنهى فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات، اليوم الثاني من منافسات رالي المكسيك «الجولة الثالثة» من بطولة العالم للراليات، محتلاً المركز الثالث، على يد السائق النرويجي مادس أوستبيرج، وملاحه يوناس أندرسون، على متن سيتروين، الذي نجح أيضاً في تحقيق الفوز بالمرحلة التاسعة، رغم وقوع البريطاني كريس ميك في الفخ خلال المرحلة الرابعة من الرالي ليضطر إلى الانسحاب واستئناف المنافسات في اليوم الثالث.

وبعد خوض السائقين لمرحلتين خفيفتين في جواناخواتو المكسيكية، توجهت الفرق في اليوم الثاني للمنافسة على تسجيل أسرع الأزمنة في أعالي القمم الجبلية التي وصل ارتفاعها إلى 2000 متر فوق سطح البحر، الأمر الذي كان من المتوقع أن يشكل عقبة كبيرة على الكثير من السائقين والفرق، حيث اضطر العديد من السائقين للانسحاب، إما بسبب أخطاء في القيادة أو بسبب مشاكل تقنية، ومن بينهم كريس ميك سائق سيتروين توتال أبوظبي.

وقال ميك: «كنت مسرعاً عند أحد المنعطفات التي تتجه إلى اليمين متبوعاً بمنعطف حاد جهة اليسار خلال المرحلة الرابعة»، وأضاف: «الخطأ كان بسبب تأخري في استخدام المكابح، الأمر الذي أدى إلى انزلاق سيارتي وخروجنا بعيداً عن مسار الرالي، كانت سرعتنا ممتازة في البداية إلا أن الخطأ في المكسيك يكلف الكثير». من جهته، أنهى مادس أوستبيرج منافسات اليوم الأول في المركز السادس، ليعود في اليوم الثاني مسجلاً أزمنة منافسة جداً ليحقق الفوز في المرحلة التاسعة، ويصعد تدريجياً إلى المركز الثالث واضعاً فريق أبوظبي العالمي للراليات على منصة التتويج مؤقتاً قبل ختام الرالي الشاق اليوم. وقال أوستبيرج: «واجهتني مشكلة صباح اليوم الثاني مع علبة التروس التي سرعان ما نجح الفريق التقني في إصلاحها وتمكنت من تعويض ما فاتني خلال القسم الثاني».

وتابع: «الفوز في المرحلة التاسعة أظهر قدرتنا على المنافسة وتحقيق أسرع الأزمنة، هدفي الآن المحافظة على وتيرة قيادتي وتركيزي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا