• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

آن الصافي: إن لم نكتب للأجيال القادمة لمن نكتب؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

دعت الكاتبة السودانية المقيمة في الإمارات آن الصافي إلى ابتكار كتابات تجذب من هم في سن الـ30 عاماً وأصغر، بعد أن امتصتهم القنوات الإعلامية والشبكة العنكبوتية والسينما، التي تقدم مواضيع توافق ذائقة هذه الأجيال الحديثة من حيث صنع الدهشة والموضوعات التي تتفق وتفكيرهم وقناعاتهم.

وتساءلت في محاضرة استضافها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي عن هذه الفئة العمرية: «لم يغرقون في عوالم سردية لا تقدم سوى التاريخ والسياسة والدين والجنس بقوالب لا تحمل لهم أي متعة للمتابعة والفائدة ؟ ورأت أن عدم مواكبة المنظومة التعليمية لهذه الأجيال نفرت الكثيرين من تعاطي ما يكتب خارج المقرر المدرسي، لنجدهم نهمين لتلقي ما يكتب بلغات أخرى أو مترجماً من أدب ثقافات أخرى».

وتحدثت عن مشروعها «الكتابة للمستقبل» وهي أسلوب يعكس مجموعة من المواضيع الفكرية والثقافية تأخذ بعين الاعتبار معطيات العصر الحالي، وقالت: «إن لم نكتب للأجيال الحالية والأجيال القادمة فلمن نكتب ولم نكتب؟ علينا أن نضع في الاعتبار تغير عقلية الكاتب والمتلقي عما كانت عليه في حقبات زمنية سابقة. حين نسقط من حساباتنا عوامل جديدة مثل: سرعة تغير المجتمعات مع المعطيات الاقتصادية والسياسية، والزخم المعلوماتي، والكثير من الأمور إن أسقطناها من حساباتنا فسنكون دوماً في معزل عن الواقع أسيرين للماضي بجوانبه ونتائجه أياً كانت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا