• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجهات المعنية تواصل جهودها لإزالة الآثار الناجمة عنها

غرف فندقية لـ 60 أسرة بخورفكان تضررت مساكنهم من الأمطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

السيد حسن (خورفكان) - وفرت دائرة شؤون البلديات والزراعة في حكومة الشارقة وبلدية خورفكان مساكن بديلة لـ 60 أسرة مواطنة في خورفكان تضررت مساكنها بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة أمس الأول، وتم توزيع الأسر على فندق الأوشانيك وشقق فندقية أخرى في منطقة مربح بالفجيرة، بحسب سالم بن محمد النقبي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة في حكومة الشارقة.

وقال النقبي: «تم حصر جميع الحالات المتضررة من مياه الأمطار ، حيث رصدنا تضرر 60 بيتاً في منطقة المديفي وسط خورفكان، وتم حجز 35 غرفة فندقية في فندق الأوشانيك للأسر المتضررة، كما تم حجز 5 شقق فندقية في منطقة مربح لنقل السكان المتضررين، والذين لم تعد بيوتهم صالحة تماما للسكن في الوقت الحالي، كما فضل مواطنون متضررون الانتقال بأسرهم إلى منازل ذويهم في المدينة مؤقتا لحين إصلاح بيوتهم».

وكانت مدينة خورفكان قد تعرضت مساء أمس الأول لهطول أمطار رعدية غير مسبوقة منذ 10 سنوات، وبلغت نسبة مياه الأمطار 5.2 متر، والتي تعد الأعلى على مستوى الدولة وفق الإحصاءات الرسمية للمركز الوطني للأرصاد.

وأشار النقبي الى الاستعانة بالقوى البشرية من عمال بلدية خورفكان ، في تنظيف البيوت المتضررة من مياه الأمطار وبقايا الأشجار التي سقطت جراء الرياح الشديدة، وتكليف هؤلاء العمال بالعمل على مدار الساعة من أجل إعادة البيوت إلى سابق عهدها تمهيدا لنقل الأسر المواطنة المتضررة إليها مرة أخرى.

وقالت المهندسة فوزية القاضي مدير عام بلدية خورفكان، إن أكثر المناطق التي تضررت في المدينة كانت منطقة المديفي تليها منطقة المصلى التي تضررت جزئياً، لافتة الى الاستعانة بآليات إضافية من بلديات كلباء ودبا الحصن، حيث وصل عدد التناكر التي تعاملت مع مياه الأمطار 10 تناكر شفط، كما بلغ عدد المكائن 10 مكائن، بالإضافة إلى آليات الشركة الوطنية التي تقوم بتنفيذ مشروع الصرف الصحي في مدينة خورفكان.

وأشارت القاضي إلى أن تأخر إنجاز مشروع الصرف الصحي في منطقة المديفي كان سبباً مباشراً في تراكم كميات المياه في الشوارع ، ما أدى إلى وجود مشكلة حقيقية داخل المنطقة التي غاصت في الوحل والطين، وأدت إلى جريان سيول اقتحمت البيوت دون هوادة. ... المزيد

     
 

بيتنا من المتضررين

بعد التحية و السلام، حبيت أبلغ أن بيتنا للأسف كانت من البيوت المتضررة في منطقة المديفي. و لم يأت أحد لإقتراح حل الإنتقال لفندق أو شقق فندقية. بالإضافة إلى أننا قمنا بتنظيف بيتنا و بيوت الجيران بأنفسنا (بمشاركة شباب و نساء المنطقة) فقط. نعم الصرف الصحي الوهمي الذي تسبب بمعاناه لنا لمده ثلاث سنوات قبل أن يتم العمل كان هو السبب الرئيسي لتجمع المياه..

أحمد يعقوب الحمادي | 2014-03-16

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض