• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مذكرة الاحتجاج تضمنت «أقراصاً مدمجة» بأخطاء الحكم الصيني ومساعديه خلال المباراة

الأهلي يشكو «طاقم السد» إلى «الآسيوي» ويطالب بـ «قضاة الصفوة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - رفع الأهلي مذكرة احتجاج رسمية، إلى لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، ضد طاقم التحكيم الصيني الذي أدار مباراة السد القطري في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي انتهت بالتعادل 1 - 1، وتضمنت المذكرة الشكوى من تواضع مستوى حكم الساحة ومساعديه، ليقع الظلم على «الفرسان» في العديد من القرارات التي جاءت عكسية، الأمر الذي يضر بمصالح الأندية المتنافسة في المجموعة، وأولها الأهلي، وأدار مباراة الأربعاء الماضي طاقم صيني بقيادة تان هاي، وعاونه هو ويمينج «المساعد الأول»، ومو يوكسين «المساعد الثاني»، ووانج زاهي حكماً رابعاً، وراقب الحكام الإيراني إسماعيل سفيري.

وشهدت المباراة إلغاء هدفين للأهلي بداعي دفع لاعبي السد داخل منطقة الجزاء، رغم اتفاق المحللين على عدم صحة قرارات الحكم في عدم احتساب هدف منها على الأقل، بالإضافة إلى الأخطاء الفنية والإدارية الأخرى تم رصدها من المراقبين، وركزت مذكرة الأهلي على العديد من الأخطاء الإدارية للحكم، وما يتعلق بطريقته وأسلوبه في إدارة المباراة، كما جاء فيها الانتقاد لعدم حماية الحكم للاعبي الأهلي، حيث تعرض معظم لاعبيه لـ «الضرب المبرح» في العديد من المواقف داخل الملعب، بجانب تحامله الواضح ضد لاعبي الأهلي في معظم الكرات المشتركة.

أسطوانة مدمجة

أعدت إدارة «القلعة الحمراء» أسطوانة مضغوطة «سي دي»، تضمنت أكثر من 15 لقطة، تُظهر مدى ضعف مستوى الحكم، واهتزازه في احتساب القرارات، بخلاف تأخر صافرته بشكل مستمر طوال المباراة، وشددت الإدارة في مذكرتها، على أنها ترغب في إثبات موقف دفاعاً عن حقوق النادي وطالبت في المذكرة من لجنة الحكام الآسيوية، بضرورة مراعاة صعوبة مباريات المجموعة الرابعة التي تضم فرقاً قوية لديها إمكانيات المنافسة على بطاقات التأهل، مما يعني ضرورة تعيين قضاة نخبة النخبة في آسيا، أو قضاة ملاعب من الصفوة على مستوى القارة، لضمان نزاهة المباريات، وعدم تعرض فريق لظلم ربما يطيح به من مشوار التأهل. وعلمت «الاتحاد» أن الحكم الصيني أثار علامات الاستفهام منذ الجولة الأولى، على مستوى أدائه المتواضع، حيث أدار مباراة الشباب السعودي أمام الاستقلال، ولم يوفق، بينما حصل خلال المباراتين معاً على تقييم لم يتجاوز 6 درجات من عشر، بحسب مصادر رسمية وثيقة.

حقوق الأهلي

من جانبه، أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي أن المذكرة التي رفعها الأهلي باللغتين الإنجليزية والعربية، وتضمنت أسطوانة مدمجة تظهر الحالات المثيرة للجدل، والأخطاء الإدارية التي ارتكبها الحكم خلال المباراة، ما هي إلا مجرد تحرك من الأهلي لحفظ حقوقه، منعاً لتكرار تلك الأمور مستقبلاً، خاصة أن مثل هذه القرارات لحكم مثل «الصيني» من شأنها أن تفسد أي لقاء، مشيراً إلى أن مستوى مباراة الأهلي والسد «الديربي خليجي» يحتاج إلى طاقم متميز، ولكن الحكم الصيني كان أقل كثيراً من مستوى المباراة نفسها، وهو ما نأمل ألا يتكرر في المباريات المقبلة.

وقال «نحن نثق في أعضاء لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، ولا نشكك في نزاهة أحد، وندرك أن الأخطاء التحكيمية أمر وارد ونتقبله، ولكن ما حدث خلال المباراة لم يندرج تحت تصنيف أخطاء تحكيمية، بل كانت أخطاء إدارية وفنية تدل عن ضعف مستوى الحكم الفني، وهذا ما نعترض عليه، ونطالب أن يهتم الاتحاد الآسيوي بتعيين قضاة نخبة النخبة الآسيوية للمجموعة الرابعة التي تعتبر «مجموعة الموت»، وتشهد منافسة ساخنة حتى الآن بين فرقها الأربعة، والتي تعتبر كلها مؤهلة للتأهل إلى الدور الثاني، ومن غير المقبول أن يخرج ناد ويتأهل آخر بفعل قرارات حكم ضعيف المستوى».

وعن المباراة المقبلة أمام سبهان أصفهان في إيران، بعد تعادل الأهلي أمام السد، قال «ستكون مواجهة صعبة دون أدنى شك، لذلك طالبنا اللجنة القارية في المذكرة، بضرورة مراجعة تقارير وتقييمات الطاقم المعين لإدارة المباراة، بالإضافة إلى بقية مباريات مشوار الدور الأول، للتأكد من أن الأطقم المعينة، هي بالفعل من أفضل أطقم النخبة على مستوى القارة، لأنه من غير المقبول أن تضيع مشاركة في دوري الأبطال على الأهلي، بسبب تلك الأخطاء التي تكررت للمرة الثانية».

وأضاف «أمام السد كان لنا هدف صحيح ملغى على الأقل من الهدفين اللذين لم يحتسبهما الحكم، رغم أن المحللين اتفقوا على عدم صحة قرار الحكم، ونحن رغم ذلك لم نقف كثيراً عند الأهداف الملغاة للأهلي، ولكن وقفنا عند مؤشرات تثبت بما لا يدع مجالاً للشك عدم صلاحية الحكم لإدارة مثل هذا النوع من المباريات، وأردنا تنبيه اللجنة القارية بضرورة مراعاة ذلك في المباريات المقبلة لحفظ حقوقنا مستقبلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا