• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لجنة شرطية هندسية تعاين الموقع وتقر تعديلات للأمن والسلامة

انسيابية المرور على شارع «القصيدات - شمل» برأس الخيمة تحل مشكلة الاختناقات المرورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكدت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ممثلة بإدارة المرور والدوريات الانسيابية المرورية التامة لحركة السير بعد افتتاح المسار الجديد لشارع “القصيدات – شمل» مؤخرا في الإمارة والذي أسهم في تخفيف الضغط الحاصل على عدد من الشوارع المستخدمة كبدائل في السابق.

وتوجهت على إثر افتتاح المسار، لجنة الطرق التابعة إلى قسم الهندسة المرورية في مرور رأس الخيمة، لتفقد ومعاينة المسار الجديد والتعرف على احتياجاته المختلفة التي توفر وسائل واشتراطات الأمن والسلامة لكل المستخدمين من سائقي مركبات ومشاة وغيرهم من أفراد الجمهور.

وأشار العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات، إلى أن شارع القصيدات -شمل الذي افتتح مؤخرا في الإمارة، يقع ضمن أهم المناطق الحيوية نظرا لكثافة أعداد المركبات المستخدمة للطريق، حيث أسهم افتتاح المسار الجديد من توفير انسيابية في حركة سير ومرور المركبات عليه وقضى في ذلك على مشكلة الاختناقات والتكدسات التي كان يشهدها السابق.

وأشار إلى أن افتتاح المسار وما تضمنه من جسور علوية وفتحات دخول وخروج وغيرها من متطلبات الطريق، أسهم في تخفيف الضغط الحاصل على الشوارع الأخرى التي كانت تستخدم كبدائل للمسار الذي يشهد أعمال تطوير وبناء للوصول إلى الوجهات المختلفة، الأمر الذي كان يستدعى توجيه عدد من الدوريات الشرطية للتواجد وتنظيم عملية السير وفك الاختناقات خاصة أوقات الذروة وعطل نهاية الأسبوع، مؤكدا حضورها الدوريات وفقا لأعلى المعايير التي تسهم في توفير مقومات الأمن لكل مستخدميه.

وأشار إلى قيام لجنة من قسم الهندسة المرورية في الإدارة للاطلاع على حالة المسار بعد افتتاحه عن قرب والتعرف على احتياجاته المختلفة المتعلقة باشتراطات السلامة والأمن من خلال تقييم الحالة وإعداد التقارير المصورة ورفعها للجهات المعنية في ذلك المتمثلة في وزارة الأشغال والخدمات العامة، للعمل على إجراء التعديلات والإضافات المطلوبة بما يتناسب مع طبيعة الطريق.

وذكر أن اللجنة أقرت تغييرات عدة تمثلت في وضع آلية جديدة لفتحات دخول وخروج المركبات لمنع وقوع حوادث السير والمرور أو الاختناقات وإيجاد مواقف جانبية مخصصة للمركبات والمحال التجارية المنتشرة والمتواجدة على طول الطريق والعمل على تغيير مستوى المناهل المتواجدة والمخصصة لمهمة صرف المياه بما يتناسب مع طبيعة الطريق وغيرها من الأمور.

وأكد العقيد العلكيم، أن الجهات المعنية بالمسارات والشوارع تحرص دائما على إيجاد المسارات الآمنة التي تسهم في توفير الانسيابية المرورية وتقلل في ذلك من نسب وقوع الحوادث المرورية على اختلافها والتقليل أيضا من الإصابات والوفيات، مشيرا إلى أن ذلك يكتمل من خلال التعاون المستمر من قبل مستخدمي الطريق والتقيد التام بمختلف أنظمة السير والمرور أهمها السرعات المحددة على الشوارع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض