• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوريا الشمالية وأوزبكستان وكمبوديا الأكثر سوءاً

ارتفاع عدد «العبيد» في العالم إلى 45,8 مليون شخص العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

عبد الرحمن إسماعيل ـ الاتحاد

يقع نحو 45,8 مليون رجل وامرأة وطفل من حول العالم في شرك الاستعباد الحديث، بزيادة قدرها 28%، وفقًا لمؤشر الاستعباد العالمي لعام 2016 الذي أصدرته اليوم الثلاثاء مؤسسة«

Walk free Foundation»

ووفقًا للتقرير تعتبر كوريا الشمالية البلد ذات الانتشار الأوسع للاستعباد الحديث، بتقدير نسبة 4.37% من تعدادها السكاني خاضعين للاستعباد. كما أنها البلد ذات الاستجابة الحكومية الأضعف فيما يخص الإجراءات المُتَخَّذة لمكافحة الاستعباد الحديث. وحلت أوزبكستان في المرتبة الثانية بنسبة (3.97%)، تليها كمبوديا (1.65%).

وتبقى الهند وفقًا للتقرير، الأعلى بما يُقَدَّر بعدد 18.35 مليون شخص مستعبدين، تليها الصين (3.39 مليون) وباكستان (2.13 مليون) وبنجلاديش (1.53 مليون) وأوزبكستان (1.23 مليون). ويبلغ عدد الأشخاص المستعبدين في هذه البلدان الخمسة مجتمعة، 58% من الأشخاص المستعبدين في العالم، أو 26.6 مليون.

وذكر التقرير أنه يتم استعباد الأشخاص من خلال الاتجار غير المشروع في البشر أو عمل السخرة أو استعباد الدين أو الزواج القسري أو الإذلالي أو الاستغلال الجنسي التجاري.

ويقدّر مؤشر الاستعباد العالمي أنّه يتم استعباد أشخاص أكثر بنسبة 28% مقارنةً بالمُبَلغ عنها في إصدار 2014. وتضمّن البحث الاستطلاعي لمؤشر الاستعباد العالمي لعام 2016 أكثر من 42 ألف مقابلة تمّ تنفيذها بعدد 53 لغة عبر 25 بلدًا، بما يشمل 15 استطلاعًا على مستوى الولايات في الهند، وتغطي الاستطلاعات التمثيلية نسبة 44% من التعداد السكاني العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا