• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وجهة مائية وترفيهية جديدة في إمارة الشارقة

«شروق» تفتتح «المتنزه» مع توقعات بمليون زائر خلال العام الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) ــ افتتحت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» أمس الأول مشروع «المتنزه» في مدينة الشارقة، الذي يمتد على مساحة 126 ألف متر مربع، ويتضمن مجموعة من الخدمات والمرافق الترفيهية، من بينها حديقة للألعاب المائية، وأخرى للتنزه والفعاليات، ومناطق لألعاب الأطفال، ويتوقع أن يستقطب أكثر من مليون زائر خلال عامه الأول.

ويتضمن «المتنزه» حديقة ألعاب مائية، الأولى من نوعها في إمارة الشارقة، إضافة إلى مناطق للتنزه والفعاليات والألعاب، وملعبين لكرة القدم، وأماكن لممارسة الرياضة، وبحيرة داخلية للقوارب، ومسجد، ومطاعم ومقاهٍ، وأجهزة صراف آلي، ومواقف خارجية للسيارات، وعيادة طبية.

وتخلل افتتاح «المتنزه» عروض جوالة، تضمنت الألعاب البهلوانية، والمشي على العصي، وركوب الدراجة ذات العجلة الواحدة، وألعاب الخفة والخدع البصرية، فيما رافق الحضور أربع شخصيات كرتونية مستوحاة من عالم الحيوانات، حملت أسماء شهد (نحلة)، وميمون (قرد)، وماهر (ضفدع)، ولبلب (ببغاء)، وستكون هذه الشخصيات حاضرة بين الزوار على مدار العام إلى جانب شخصيات موسمية أخرى.

وقال مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، إن «المتنزه» سيكون مقصداً ترفيهياً وعائلياً، يجد فيه الزوار متنفساً لهم، بطبيعته الخضراء واطلالته المميزة على بحيرة خالد، كما يوفر مرافق وخدمات عالية الجودة تناسب السياح والزوار، مضيفاً أن «المتنزه» هو أول مشروع في المنطقة يدمج بين فكرة «الحديقة العامة» و«الحديقة المائية» في مكان واحد لاستقطاب فئات أوسع من أفراد المجتمع.

وأشار إلى أن المشروع يدعم الحركة السياحية في إمارة الشارقة والإمارات، التي أصبحت من الوجهات السياحية الرائدة إقليمياً وعالمياً في مجال السياحة العائلية، بفضل ما تتمتع به من مرافق خدماتية مميزة، ومعالم سياحية تستحق الزيارة على مدار أيام العام، مؤكداً أن «المتنزه» يتماشى في جودة مرافقه وخدماته مع المعايير التي تتبعها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» في تطوير وإدارة وجهاتها المختلفة.

وأضاف السركال أن الدراسات التي وضعتها «شروق» تتوقع استقبال «المتنزه» لأكثر من مليون زائر في عامه الأول، من داخل الإمارات وخارجها، ومع ذلك سيكون المشروع قادراً على استقبال حوالي ثلاثة ملايين زائر في العام، حيث تم توفير الموظفين الإداريين والمشرفين والمنقذين القادرين على التعامل مع أعداد كبيرة من الزوار في وقت واحد، خاصة في ظل وجود مرافق وخدمات جديدة غير موجودة في الوجهات القريبة، مثل حديقة الألعاب المائية وحلبة سباقات السيارات المصغرة (الكارتينج). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا