• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استقبل الفريق العسكري لتسلق جبل إيفرست وأشاد بتحليه بالعزيمة والإصرار

محمد بن زايد: نعتز بشباب الوطن الساعين للتميز وتحقيق إنجازات تعزز مكانة الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

أبوظبي (وام)

لمشاهدة المزيد من الصور اضغط هنا..

عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن فخره واعتزازه بشباب الوطن الذين يسعون للتميز والإبداع وتحقيق الإنجازات في العديد من المجالات، التي تعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة إقليمياً وعالمياً، ورفع رايتها في مختلف الميادين.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، في مجلس سموه بقصر البحر، الفريق العسكري لتسلق جبل إيفرست بعد أن حقق إنجازاً وطنياً، وتمكن من الوصول إلى أعلى قمة في العالم، والتي يبلغ ارتفاعها 8848 متراً عن سطح البحر.

وأشاد سموه بما قام به الفريق العسكري لتسلق جبل أيفرست، وما حققه من نجاح في واحدة من أصعب وأخطر المهمات، مشيداً سموه بروح التعاون والعمل كفريق واحد وما تحلوا به من عزيمة وإصرار لتخطي المصاعب، مما كان له الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في تحقيق هذا الإنجاز والوصول إلى أعلى قمة على وجه الأرض.وتحدث سموه، خلال لقائه أبطال الفريق العسكري لتسلق جبل ايفرست قائلاً «أحس بفخر لكن هذه المرة المشاعر جداً جياشة....عيالنا عيال الإمارات عيال زايد بنات زايد....وصلوا إلى مكان جعلونا نفتخر بهم، وهو أعلى قمة جبل في العالم».

وواصل سموه حديثه: «مبروكين أنتم علينا وعلى بلادكم وعلى أهلكم.. حقيقة أنتم فعلاً عيال زايد أنتم وأمثالكم قدوة.. أنا أعلم أن المشوار كان صعباً.. كثير منا تابع الرحلة، مجموعة كبيرة من مجتمع الإمارات شاهدوا برامج تسلق هذا الجبل... نسبة المخاطرة كانت عالية..... كنّا خايفين عليكم أكثر من خوفكم على أعماركم.... صارت معكم أحداث وإصابات بليغة وبسؤالنا يأتينا الرد أن عيالنا مصرين على مواصلة الدرب».

وأردف سموه «أنتم يا أبطال الإمارات تقدمون نموذجاً للشباب المثابر والساعي للتغلب على التحديات ووضع بصمة خاصة ومميزة في مسيرتكم العملية.. تابعناكم منذ اللحظة الأولى وأنتم تضعون الخطط إلى أن وصلتم إلى هدفكم».

وأضاف سموه «إن أمثالكم من شباب وشابات أبناء هذا الوطن كل في مجاله يسعون ويخططون لتحقيق النجاح والتميز والتفوق، وهذا هو سر نجاح دولة الإمارات في التنمية والازدهار والتقدم وبلوغ المراكز الأولى في مختلف المجالات».

من جانبهم، قدم أعضاء الفريق العسكري لتسلق جبل إيفرست الشكر والامتنان والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على وقفته الكريمة بجانب الفريق ومتابعته المتواصلة منذ البدايات وحتى إكمال المهمة بنجاح، فكانت بحق وقفة عزيزة ومؤثرة ساهمت بعد توفيق الله عز وجل في شحذ الهمم وحفز الطاقات للوصول إلى الهدف المنشود، وتحقيق هذا الإنجاز لوطننا الغالي، ورفع اسم الدولة عالياً في مهمة من أكثر المهام صعوبة وخطورة وتحدياً.

وعبر الفريق عن سعادتهم وفرحتهم بتحقيق هذا الحلم ورسم البسمة والفرحة على وجوه المواطنين بهذا الإنجاز، مؤكدين استمرار سعيهم ومواصلة طريقهم نحو تقديم المزيد لأجل الوطن وقيادته.يذكر أن هذه المغامرة هي الأولى لفريق عسكري بهدف الوصول إلى قمة الجبل البالغ ارتفاعه 8848 متراً كأعلى جبل على وجه الأرض.

ويتألف الفريق من 16 عضواً، منهم 13 متسلقاً عسكرياً من مختلف الرتب العسكرية وأفرع القوات المسلحة، بينهم طبيب مختص بالطب الرياضي وفسيولوجيا طب المرتفعات و3 مدربين محترفين من ذوي الخبرة العالية في تسلق الجبال والتجهيزات الخاصة لتلك المغامرة.

ويتكون الفريق صاحب الإنجاز الوطني من حسن النقبي قائداً ومحمد الظهوري ومحمد آل علي وذياب خليفة حمدان آل نهيان والدكتور هاشل الطنيجي والمدرب جون آرثر جيرالد والمدرب جون دويل وعبدالعزيز التميمي والمدرب باول الكسندر ستيوارت وناصر البلوشي وطارق الزرعوني وأحمد المزروعي وغانم الضرس ومحمد النقبي وسعيد المعمري ومعاذ النقبي.

ورافق الفريق العسكري، فريق نسائي عسكري تألف من 12 عضوة، بينهن 9 عسكريات من مختلف الرتب العسكرية، ومدربتان وطبيبة مرافقة، حيث تمكن الفريق من بلوغ هدفه النهائي والوصول إلى المعسكر الأساسي لجبل إيفرست لي وادي كامبوا والواقع على ارتفاع 5363 متراً فوق سطح البحر ضمن سلسلة جبال الهمالايا في جمهورية النيبال.

ويعد الفريق العسكري لتسلق جبل إيفرست من أكبر الفرق العسكرية من ناحية عدد المتسلقين لخوض مثل هذه المغامرة من الوطن العربي، ومن أوائل الفرق العالمية التي تصل إلى نيبال هذا العام بعد أن أوقفت الحكومة النيبالية إصدار التصاريح اللازمة لتسلق الجبل بعد الزلزال المدمر الذي ضرب النيبال عام 2015.

حضر مجلس سموه، سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وجمع من المواطنين.

وكان جمع من طلبة مدارس أبوظبي قد احتفى بقدوم الفريق العسكري لتسلق جبل ايفرست فور وصوله قصر البحر، حيث عبروا عن سعادتهم وفرحتهم بلقاء أبطال الإمارات وقلدوهم أكاليل الزهور، ابتهاجاً وتثميناً لهذا الإنجاز غير المسبوق.

وبادلهم أعضاء الفريق التحية والتقدير لهذه اللفتة، وقدموا لهم صوراً فوتوغرافية خاصة بهذه المغامرة، وتحدثوا معهم عن مراحل هذا الإنجاز والتحديات التي واجهوها بكل عزيمة وإرادة وإصرار.يذكر أن هذه المغامرة هي الأولى لفريق عسكري بهدف الوصول إلى قمة الجبل البالغ ارتفاعه 8848 متراً كأعلى جبل على وجه الأرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض