• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النعيمي يشيد بدور «البيئة» في زيادة المخزون السمكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

عجمان (وام)

أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بدور وزارة التغير المناخي والبيئة في تعزيز المخزون السمكي، من خلال برنامج الكهوف الصناعية، وتوفير ملاذات آمنة لزيادة الإنتاج السمكي.

وأكد سموه أن القيادة الرشيدة للدولة تولي قطاع الثروة السمكية اهتماماً كبيراً، وأن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يسخر الإمكانات المادية والمعنوية كافة من أجل راحة المواطن، ورفع مستوى الخدمات المقدمة له.

وثمن سموه الجهود التي تبذلها وزارة التغير المناخي والبيئة في مجال المحافظة على الأمن الغذائي، خاصة في مجال زيادة الثروة السمكية بالدولة، داعياً إلى ضرورة التعاون المشترك بين جميع الجهات، والتوجه إلى استخدام الطرق الحديثة في زيادة تلك الثروة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بالديوان، أمس، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، الذي أطلعهم على آخر المستجدات والخطط والبرامج والمشاريع الاستراتيجية التي تنفذها وزارة التغير المناخي والبيئة على مستوى الدولة عامة وعجمان خاصة.

واستمع سموه من الشيخ راشد ومعالي الوزير على مشروع السيارات الهجينة الصديقة للبيئة، التي تسلمت بلدية عجمان خمس سيارات منها من شركة الفطيم للسيارات بعجمان؛ بهدف تمهيد الطريق لوسائل النقل الهجينة في الإمارات والتي تستخدم في عمل المفتشين ومراقبي البلدية. كما اطلع صاحب السمو حاكم عجمان، وولي عهده والحضور على سياسة واستراتيجية الوزارة والمشاريع التي ستنفذها خلال المرحلة المقبلة لتطوير استدامة الثروة السمكية، ومنها برنامج الكهوف الصناعية الذي يخدم الإمارات كافة، ويسهم بشكل إيجابي في استدامة الثروة السمكية.

واطلع سموه من معالي الوزير على مشروع إنشاء مشدات للصيد المستدام في مناطق قريبة من سواحل الدولة، لرفع نسبة المخزون السمكي في تلك المناطق.

بعد ذلك، قام سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بتدشين السيارات الهجينة صديقة البيئة، حيث اطلع سموه من الشيخ راشد ومعالي الوزير على أهمية المشروع، والذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى دولة الإمارات، حيث تعمل هذه السيارات بالكهرباء أو البترول وتحافظ على البيئة، بما يتوافق مع الجهود المتواصلة للمؤسسات الحكومية ووزارة التغير المناخي والبيئة والأجندة الخاصة بالاستدامة البيئية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض