المجمع مؤلف من ثلاث بنايات ويتسع لأكثر من ألفي موظف

سيف بن زايد يفتتح المجمع الجديد لمباني إدارات شرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 مارس 2013

أبوظبي (الاتحاد) - افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس الأول، المجمع الجديد لمباني إدارات شرطة أبوظبي.

ويتكون المجمع، الذي يتسع لأكثر من ألفي موظف، من ثلاث بنايات؛ الأولى تضم إدارة المشاريع الهندسية وإدارة المشتريات والمستودعات، وإدارة خدمة المجتمع وإدارة تقييم أداء العاملين وقسم شؤون الضحايا، في حين يضم المبنى الثاني مركز دعم اتخاذ القرار؛ وإدارة تنمية القادة والإبداع، وإدارة خدمة المتعاملين ومركز حماية الطفل ومركز المقارنات المعيارية، وقسم الرقابة والانضباط، ومسرح يتسع لأربعمائة شخص، بينما خُصص المبنى الثالث للإدارة العامة للموارد البشرية، وتتمثل في إدارات التدريب والتعليم والاختيار والتعيين.

ويضم المجمع مبنيين آخرين لمواقف السيارات متعددة الطوابق، سعة كل منها 272 سيارة، بالإضافة لمواقف في ساحة المجمع عددها 330 موقفاً وجارٍ حالياً إنشاء مبنى خاص لسكن الضباط في المجمع، ويتميز مجمع المباني بتقديم الخدمات الشرطية للمنتسبين والجمهور في مكان واحد .

وتم تصميم المباني وفق أعلى المعايير العالمية، تحت إدارة وإشراف إدارة المشاريع الهندسية في شرطة أبوظبي، والتي تضم كوادر وطنية مؤهلة من الضباط المهندسين، وإنجازه في الوقت المحدد وبأقل التكاليف. وحضر الحفل الفريق سيف الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، والفريق ضاحي خلفان تميم، قائد عام شرطة دبي، واللواء الركن عبيد الحيري سالم الكتبي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء خليل داوود بدران، مدير عام المالية والخدمات، واللواء محمد بن العُوضي المنهالي، مدير عام الموارد البشرية، واللواء أحمد ناصر الريسي، مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية وشرطة أبوظبي. من جانبه، أوضح اللواء خليل داوود بدران، مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي، في تصريح بمناسبة افتتاح المشروع، إن وجود الإدارات الخدمية المرتبطة بالجمهور في موقع واحد يسهم في تسهيل إجراءات الجمهور، وإنجاز معاملاتهم تحت مظلة واحدة تجسيداً لاستراتيجية شرطة أبوظبي، والتي وضعت ضمن أولوياتها مشاركة المجتمع والحرص على تعاونه؛ ونيل ثقته ورضاه عما تضطلع به كافة الأجهزة الشرطية من مهام وواجبات، باعتبار المجتمع جزءاً رئيسياً من تلك الأولويات. وأكد اللواء بدران حرص شرطة أبوظبي على تقديم خدمات متقدمة تواكب روح العصر، وتتابع المستجدات في هذا المجال، تنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والذي يحثنا دوماً على مواكبة التطورات العصرية وتطبيق أفضل المعايير، سواء في المشروعات الهندسية أم الخدمية، والتي تنعكس إيجابياً في تعزيز مسيرة العمل الشرطي.

وقال إن تنفيذ المشروع جاء ملبياً للتطلعات، ومواكباً لمتطلبات العصر، ويوفر البيئة الملائمة للموظفين، والتي تحفزهم إلى الإبداع والتميز، موضحاً أنه روعي فيه التطبيقات المستدامة من خلال أبنية معزولة حرارياً يسهل تبريدها؛ وتقلل صرف الطاقة الكهربائية وتتمتع بخاصية توفير التهوية والإضاءة الطبيعية.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف ترى التدريب الوظيفي ترف أم ضرورة مهنية؟

ترف
ضرورة مهنية