• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن احتفالات الشارقة «عاصمة الثقافة الإسلامية»

‬علي‮ ‬الحجـار‮ ‬يبـدأ‮ ‬الاسـتعدادات‮ ‬الفنية‮ ‬لأوبريت‮ «‬عناقيد‮ ‬الضياء‮»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

الشارقة‎‮ ‬(الاتحاد) - بدأ الفنان المصري، علي الحجار الاستعدادات الفنية للمشاركة في العرض الفني المسرحي العالمي «عناقيد الضياء»، الذي من المقرر عرضه على مسرح جزيرة المجاز خلال تدشين احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، في يوم 26 مارس الجاري ويستمر حتى 4 أبريل القادم في 5 عروض حية.

وتعمل اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية على تنظيم العرض تحت شعار «أعظم قصة رواها التاريخ» لتروي من خلال أضخم عمل فني مسرحي في التاريخ عن الإسلام قصة حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبدايات الإسلام.

وأعرب الفنان علي الحجار عن سعادته الكبيرة للمشاركة في «عناقيد الضياء»، وقال «إن عرض هذا العمل في إمارة الشارقة، يعكس التزامها المتواصل بدعم الأعمال الفنية والمشاريع الثقافية التي تبرز حضارتنا العربية والإسلامية الأصيلة، وقيمنا الإنسانية النبيلة، وتقدم في الوقت نفسه رسالة واضحة إلى كل العالم، أن الشارقة لم تحد يوماً عن روح الإسلام وتعاليمه السامية، ولم تفترق عن لحظة الضياء الغامرة، لتنثر الحب والخير والعطاء في كل مكان».

وأضاف الحجار «سأقدم مع زملائي الفنانين، خالد الشيخ، وحسين الجسمي، ولطفي بوشناق، ومحمد عساف، عملاً سيكتب عنه العالم، من شرقه إلى غربه..

وأكد الحجار، أن «عناقيد الضياء» سيغيّر نظرة الجمهور إلى الأعمال الفنية التي تعالج قضايا ملتزمة وجادة، وستؤسس من خلاله إمارة الشارقة لحراك جديد في المشهد الفني العربي، من خلال تشجيع الفنانين العرب على إبراز المحطات البارزة في التاريخ العربي والإسلامي.

يذكر أنه شارك في التحضير لـ«عناقيد الضياء» كوادر فنية وتقنية عالية المستوى، وتمت الاستعانة في مراحل تصويره وإنتاجه بخبراء في التاريخ الإسلامي، ومتخصصين بإعادة تمثيل المشاهد التاريخية، وفق تقنيات غير مسبوقة في العالم العربي، إلى جانب كلمات القصيدة المعبرة للشاعر السعودي الدكتور عبد الرحمن العشماوي، والموهبة الكبيرة للموسيقار والملحن البحريني خالد الشيخ، ونخبة من الفنانين العرب، وأكثر من 200 ممثل، وسيكون إبهار الصورة والصوت والألوان والمؤثرات، العنصر الأبرز في العمل، الذي سيظل ضياؤه ماثلاً في نفوس الجمهور إلى الأبد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا