• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارة سجلت نمواً في أعداد الزائرين للترفيه والعمل

وجهات سياحية مختلفة تعزز مكانة أبوظبي في معرض بورصة برلين الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

دينا مصطفى (برلين)

دينا مصطفى (برلين) عززت وجهات سياحية متنوعة بالإمارة تم عرضها خلال معرض بورصة برلين الدولي، مكانة أبوظبي السياحية، حيث تسعى إمارة أبوظبي للتعزيز من مكانتها السياحية من خلال الترويج لعدة وجهات سياحية لاستقطاب أكبر عدد من السائحين في معرض بورصة برلين الدولي. وتشارك جزيرة «ياس» أحد الوجهات الترفيهية الهامة في المعرض، بالإضافة إلى تسويق «هيئة السياحة والثقافة» لوسم «في أبوظبي»، وصعود منتجعات عديدة كوجهة جديدة للسياحة الدينية في الإمارة. وقد زادت أعداد السائحين في أبوظبي العام الماضي، وشهدت الإمارة نمواً كبيراً في تدفقهم من الإمارات الأخرى عام 2014 بنسبة وصلت إلى 33%. وبحسب خبراء فإن جميع الوجهات السياحية في الإمارة تسعى بقوة للترويج لنفسها في معرض بورصة برلين الدولي لتحجز مكانها على خريطة السياحة العربية للسائحين الأوروبيين القادمين إلى الشرق الأوسط. ياس أفضل وجهة ترفيه وتعد جزيرة ياس مساهماً أساسياً في تطوير القطاع السياحي في أبوظبي بشكل عام من خلال مكانتها الرائدة في سياحة الأعمال والترفيه. خاصةً وأن أبوظبي تشهد نمواً كبيراً في أعداد الزوار الذين يرتادونها بقصد الترفيه أو العمل. وتحاول جزيرة ياس الترفيهية الترويج لنفسها في معرض بورصة برلين الدولي للسياحة والسفر كأفضل وجهة ترفيهية عائلية في إمارة أبوظبي، ساعية لاستقطاب أكبر عدد من السائحين الأوروبيين. وقال كريم الجنايني نائب رئيس إدارة الوجهات في جزيرة ياس لـ«الاتحاد»، إن معدلات الإشغال الفندقي في الجزيرة ارتفعت عام 2014 لتصل إلى 80% بفضل التسويق لجزيرة ياس، وهو ما دفعهم للاشتراك للعام الثالث على التوالي، في معرض برلين للسياحة والسفر، لاستقطاب أكبر عدد من السائحين الأوروبيين، وخاصةً السائح الألماني». وأضاف، يعتبر من أهم الأسواق الأوروبية لجزيرة «ياس» في الأعوام الثلاثة الماضية التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في تدفق السائحين الألمان إلى أبوظبي عامةً وجزيرة «ياس « بشكل خاص، حيث بلغ عدد السائحين الألمان الذين زاروا الإمارات عام 2014 نحو 450 ألف سائح، متوقعاً ارتفاع عدد السياح الألمان خلال العام الحالي. وأكد الجنايني، أن الوفود الألمانية، تأتي لزيارة أبوظبي والإمارات بصفة عامة لأنهم يحبون الطبيعة والشمس ويودون التعرف أكثر على الإمارات وعلى العادات والتقاليد الإماراتية، ورأى أن هذا السوق الصاعد للسائحين الألمان سينعش اقتصاد الجزيرة. وعن الاستراتيجية المتبعة لاستقطاب السائحين لفت الجنايني إلى أنهم يقومون باستقطاب السائحين الذين يأتون إلى الإمارات إلى دبي وأبوظبي، ويقومون بالترويج للجزيرة كوجهة للسياحة العائلية، وذلك عن طريق أكبر شركات سياحية يقومون بمقابلاتها، بحيث تقدم عروضاً للشرق الأوسط وبالتالي يقوم بعقد اتفاقيات معهم للتسويق والترويج لجزيرة ياس في رحلاتهم إلى الإمارات. وأكد الجنايني، أن إدارة الوجهات في الجزيرة وضعت خطة استراتيجية مدروسة لزيادة الزوار من خلال تقديم جزيرة ياس كوجهة متكاملة لإقامة فعاليات الترفيه للعائلات، لافتاً إلى أن جزيرة «ياس» لديها ميزة مختلفة، فهي لديها أنشطة متنوعة يمكن الاستمتاع بها والانتقال فيما بينها في فترة قصيرة، ولديها فنادق 4 نجوم و5 نجوم و3 نجوم. كما تضم الجزيرة فندق فايسروي أبوظبي الشهير ذا الخمس نجوم والذي يتفرّد بكونه الوحيد في العالم الذي يستقرّ فوق حلبة لسباقات الفورمولا1، علما بأن نصفه مبنيّ على اليابسة والنصف الآخر فوق الماء ولديها ملعب الجولف، والحديقة المائية وياس مول وبالتالي هناك العديد من الأنشطة على الجزيرة يمكن للسائحين اختيارها وبالذات الأوروبيين، وملعب الجولف وحلبة مرسى «ياس» التي تستضيف سنوياً سباق الفورمولا -1، المشهور جداً « في أبوظبي. وتابع « في جزيرة ياس عالم فيراري أبوظبي، وهي أوّل مدينة ترفيهية مستوحاة من سيّارة فيراري الأضخم من نوعها في العالم وتحتوي على 20 مرفقاً ترفيهياً ولعبة مثيرة وتثقيفية ويمتد ياس ووتر وورلد على مساحة 15 ملعب كرة قدم وسوف يتمكّن زوّار ياس ووتر وورلد من تجربة أوّل وأكبر زلاقة مائيّة إعصاريّة في العالم». ولفت أن شاطئ ياس الهادئ الذي يمتد819 متراً هو موقع رائع للاسترخاء والاستمتاع بأشعة الشمس والبحر والرمال الذهبية الساحرة، مؤكداً أنه تم توقيع اتفاقيات مع شركة «أي تي أي»، وهي من أهم الشركات الألمانية. كما تم التوقيع مع شركة «ستوديوس « التي ستبدأ بتوريد سياح للجزيرة بعد انتهاء المعرض. وأوضحت مريم محمد المشرخ، أحد الوجوه الإماراتية النسائية ومساعد مدير الموارد البشرية في جزيرة «ياس» أن الجزيرة تروج لنفسها في معرض بورصة برلين للسياحة كوجهة سياحية عائلية من الدرجة الأولى، فيمكن للأم أن تترك أطفالها في حديقة الألعاب فيراري، وتذهب للتسوق في المول، ويذهب الأب للعب في الجولف ووبالتالي يجد كل فرد في العائلة ما يناسبه. وعن كيفية الترويج لأبوظبي لتجد لها مكاناً على خريطة التنافس السياحي الإماراتي والعربي أكدت مريم أن السائحين يأتون إلى أبوظبي ليعرفوا المزيد عن تاريخ الإمارات والثقافة الإماراتية، ثم يجدون جزيرة بها كل الأنشطة الترفيهية العائلية. وأكدت أن أبوظبي قادرة على المنافسة بقوة لأنها تروج للسياحة العائلية، وليس بها صخب المدن الأخرى والزحام الشديد، والسائحون يأتون إلى أبوظبي للاستمتاع بالهدوء والراحة، وهذا أهم ما يميز أبوظبي. بالإضافة إلى ذلك أن الجزيرة مليئة بالأنشطة الجذابة لأن بها أنشطة لكل أفراد العائلة فيها أنشطة ترفيهية وأنشطة للاستماع، بها أنشطة للبالغين والأطفال، فيراري وورزلذ وهي أكبر حديقة ألعاب طفال بها أسرع ألعاب في العالم للأطفال، هناك ياس مول ثاني أكير مول تجاري في أبوظبي. وأشارت أن أكثر ما يجذب السائحين الأوروبيين هي حديقة «فيراري وورلد» لأنها حديقة ألعاب داخلية تبهر السائح ويريد أن يأتي ليستكشف حديقة «فيراري» وياس ووتروورلد، بالإضافة إلى «فورميولا 1». وزادت نسبة السائحين الألمان العام الماضي زيادة ملحوظة ووصلت إلى 40%، فهم مهتمون بزيارة الخليج، وهذا يساعدنا في التسويق للسياحة على الجزيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا