• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

يعقوب: لسنا دولة فقيرة حتى تتخلف الكرة الكويتية عن الركب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - انتقد جمال يعقوب مدرب كاظمة واقع الحال بالدوري الكويتي الذي يعاني من تأخر الاهتمام به وبتحويله من الهواية إلى الاحتراف، وأشار إلى أن الأندية الكويتية تعاني بسبب غياب تطبيق الاحتراف الذي يكون من شأنه أن تهتم الدولة أكثر باللعبة، وتنفق على بنيتها التحتية ومرافقها، وقال «معظم أرضية الملاعب الكويتية غير صالحة للعب، والبنية التحتية لبعض الأندية متراجعة للغاية بل ومتهالكة، الأمر يتطلب حلولاً عاجلة ومشروعا وطنيا، يكون هدفه تطوير كل ما يتعلق بكرة القدم حتى تتطور، وتحقق ما يتمناه الشارع الرياضي الكويتي بمقارعة الدول التي سبقتنا في اللعبة».

وأضاف «إن الكويت عامرة بالمواهب والقدرات الفنية، ينقصنا فقط التخطيط المحترف والاهتمام بزيادة عدم الأندية والإنفاق على مشاريع التطوير بها».

وأكد يعقوب أن الوضع الراهن يقول إن الكويت تطبق احترافا جزئيا في كرة القدم، غير أن المشكلة تكمن في عدم تفريغ اللاعبين وربطهم بأنديتهم بعقود احترافية كغيرهم من اللاعبين بدوريات مجاورة سبقت الكويت في تطبيق الاحتراف، وقال «اللاعب الكويتي يحصل على مكافآت شهرية، وليس راتباً مجزياً يجعله متفرغاً فقط لكرة القدم، فاللاعب الكويتي مظلوم للغاية هنا، مقارنة بنظيره في الإمارات أو قطر والسعودية، وهو ما يؤثر على مستوى وسمعة المنتخب الكويتي».

وناشد مدرب كاظمة المسؤولين سواء في الحكومة الكويتية أو اتحاد الكرة بضرورة الإسراع بخطى واثقة نحو تطبيق الاحتراف على الكرة الكويتية، وقال «من غير الملائم أن تتخلف الكرة الكويتية عن ركب الاحتراف أكثر من ذلك، فنحن لدينا الإمكانيات الكافية لإنجاح المشروع، ونحن لسنا دولة فقيرة، أو ذات اقتصاد ضعيف حتى يكون دورينا متأخراً بهذا الشكل، وحتى تكون بنية الرياضة التحتية في هذه المعاناة، ويكفي القول إن هناك أرضيات ملاعب غير صالحة لاستضافة مباريات».

وتابع «نعاني من التخطيط العشوائي، فيما يرتبط بالرياضة وكرة القدم الكويتية، وعلى الجميع أن يدرك أنه دون الاحتراف، فلن تصل الكرة الكويتية لأي مكان، لأنها وقفت دون تطور منذ سنوات طويلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا