• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقل المعلم إلى مستشفى في بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

بيروت (وكالات) - نقل وزير الخارجية السوري وليد المعلم مساء أمس الأول، على عجل إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، بسبب انسداد في شرايين القلب، بحسب مصادر طبية ووسائل إعلام، مبينة أنه سيخضع إلى عملية جراحية. وأبلغت المصادر «رويترز» أن الفحوص الطبية أظهرت أن المعلم (73 عاماً) بحاجة إلى جراحة قلب مفتوح، لكنها لم توضح متى ستجرى الجراحة. وقاد المعلم، وهو أرفع دبلوماسي سوري منذ عام 2006، وفد الحكومة السورية خلال محادثات السلام التي جرت في جنيف مع ممثلي المعارضة الذين يسعون لإنهاء حكم الرئيس بشار الأسد. وكانت إذاعة «لبنان الحر» أفادت في وقت سابق أن المعلم نقل إلى مستشفى الجامعة الأميركية الساعة 20:30 بالتوقيت المحلي مساء أمس الأول لإجراء فحوص طبية عاجلة. وأضافت الإذاعة أنه دخل المستشفى تحت إجراءات أمنية مشددة، محاطاً بعدد كبير من المرافقين من خلال مرآب تحت الأرض، وأنه شوهد يتنقل داخل المستشفى لكن ببطء. وكتبت صحيفة «دايلي ستار» الصادرة بالإنجليزية نقلاً عن مصدر أمني أن المعلم أدخل إلى قسم الطوارئ في المستشفى، من دون تفاصيل إضافية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا