• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

100 مليون استشارة طبية عبر الإنترنت خلال العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

بنما (أ ف ب) - كشفت دراسة نشرت في بنما بنسختها الإسبانية أن أطباء العالم أجمع سيقدمون عشرات الملايين من الاستشارات الطبية عبر الإنترنت، في زيادة كبيرة، مقارنة مع عدد هذه الاستشارات قبل سنتين فقط. وقال فرنسيسكو مارتن، مدير شركة «دلويت» الاستشارية التي قامت بالدراسة: «إننا نتوقع 100 مليون استشارة طبية افتراضية على مستوى العالم في 2014، وهو ما يفترض أن يكون بزيادة قدرها 400% مقارنة مع عام 2012».

وبحسب مارتن فإن سبب الزيادة «هو الحاجة إلى تقليص التكاليف الصحية في دول صناعية عدة، ولتحسين وصول مجموعات كبيرة من السكان إلى الوسائل التكنولوجية الجديدة». وتتسم الزيارات الطبية عبر الإنترنت (أو الزيارات الإلكترونية) بخاصية الحصول على معلومات عن المريض، وحالته عن طريق استمارات واستبيانات وصور من شأنها إلغاء التفاعل المباشر مع الطبيب.

وتستخدم هذه العملية برامج مختلفة، وتطبيقات ووسائط تكنولوجية للحصول على تشخيص ووصفات طبية من دون تكبد عناء الانتقال إلى عيادة الطبيب.

وتوقعت الدراسة أن يؤدي انتشار أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالإنترنت والتآلف المتزايد للأشخاص الأكبر سناً مع التكنولوجيا إلى زيادة الرغبة عموماً في القيام باستشارات طبية افتراضية. ومن المتوقع أن تصل مبيعات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة التلفزيون الذكية وأنظمة ألعاب الفيديو في العام الجاري 750 مليار دولار، بزيادة تصل إلى 50 مليار دولار عن مبيعات العام الماضي، ونحو ضعف المستويات المسجلة في 2007.

ووفق الدراسة نفسها، فإن الاستشارات عبر الإنترنت ستكون شائعة خاصة في الولايات المتحدة وكندا التي قد يبلغ عدد هذه الاستشارات فيها 75 مليوناً هذا العام. ويستقبل أطباء العائلة الأميركيون والكنديون سنوياً 600 مليون مريض في عياداتهم، وفيما يقارب نصف الحالات، «يمكن حل المشكلة عن طريق استشارة افتراضية».

وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن الاستشارات الطبية الافتراضية تظهر إمكانية كبيرة للنمو في بريطانيا والدنمارك وكينيا واندونيسيا، على الرغم من مستوى الاختراق «المحدود» لهذه الخدمة في منطقة آسيا - المحيط الهادئ حتى اللحظة.

ومن المتوقع أن تؤدي الاستشارات الطبية الافتراضية هذا العام على المستوى العالمي إلى ادخار محتمل بأكثر من 5 مليارات دولار، مقارنة مع تكاليف الاستشارات «الحقيقية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا