• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي تستخدم دراجة إنقاذ «مستجيباً أول للطوارئ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أدخلت شرطة أبوظبي تعديلات على دراجة نارية لاستخدامها كمستجيب أول، وهي ذات مواصفات خاصة مجهزة بأدوات ومعدات الإنقاذ اليدوية، والكهربائية القابلة لإعادة الشحن، وأدوات تخليص الضحايا المحتجزين داخل السيارات خلال الحوادث الجسيمة.

وأكد العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، أهمية توفير كافة الإمكانيات والحلول التقنية الابتكارية لطواقم الطوارئ وعمليات الإنقاذ لضمان أقصى درجات الاستجابة وتأمين سلامة الجميع خلال حوادث الطوارئ والمرور الجسيمة باعتماد أفضل المبادرات والخطط الاستراتيجية الكفيلة بتدريب ورفع جاهزية الموارد البشرية من منتسبي القوة لتمكينهم من أداء المهام والواجبات على الوجه الأكمل، لإنقاذ حياة ضحايا الحوادث المرورية، أو أي حوادث طارئة.

وأشار العقيد محمد إبراهيم العامري، مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، أن فريق الإبداع والابتكار في الإدارة، وفي إطار ترجمة توجيهات القيادة وحرصها على أن تكون شرطة أبوظبي السباقة في تسخير أفضل التقنيات والحلول الابتكارية، تمكن من تصميم الأدوات والمعدات التي تسهل أداء فرق الاستجابة لمهامها السريعة والطارئة للتغلب على بعض التحديات التقليدية التي كانت تواجه فرق الإنقاذ والطوارئ، في إجراء قص هيكل السيارة لتخليص أي ضحايا بين الحطام وبسرعة لإنقاذ الضحية.

وأضاف أن دراجة الإنقاذ «كمستجيب أول» مجهزة بالمعدات والأدوات التي تمكن فريق العمل من أداء مهامهم في قص وفتح حطام المركبة، وتخليص الضحايا في أسرع وقت ممكن، وتجنب إلحاق أي إصابات مضاعفة، أو مركبة للضحايا حسب الأصول المتبعة في حالات الإسعاف السريع على أيدي المختصين المؤهلين، والعمل على نقلهم السليم إلى أقرب مكان آمن تمهيداً لوصول المختصين بحالات الإسعاف الطارئ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض