• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

أكد غياب سياو وصنقور عن الأهلي

كاتلين: «الملك» خطير و «الآسيوية» أرهقت «الفرسان»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - أكد الروماني كاتلين المدرب المساعد للأهلي، صعوبة المباراة التي تجمع فريقه أمام الشارقة مساء اليوم في نصف نهائي كأس المحترفين لكرة القدم، وقال «بعد مباراتين في دوري الأبطال نعود إلى الأجواء المحلية اليوم، وهي بالنسبة للأهلي مباراة مهمة، يدخلها بهدف الفوز، وتحقيق نتيجة إيجابية، مثل عادة «الفرسان» دائماً هذا الموسم، بالطبع هي اختبار صعب، ولن يكون سهلاً علينا، ونحن نلعب بعد 3 أيام من مباراة قوية أمام السد القطري في دوري أبطال آسيا، وهي مباراة استهلكت طاقتنا بشكل كامل، حيث أدى اللاعبون بجهد عالٍ تماماً، ولكن رغم ذلك، نحن واثقون من الروح القتالية لجميع اللاعبين، وللأسماء التي تشارك في المباراة.

كما أن صعوبة المباراة تكمن في ارتفاع مستوى الشارقة الذي يقدم موسماً ناجحاً، ويؤدي بمستوى مرتفع للغاية، ويضاف إلى ذلك أن الشارقة أفضل من ناحية اللياقة، ووضعه أفضل، لأنه منذ 3 أسابيع لم يلعب أي مباراة رسمية، وهو ما يمنحه الأفضلية أمامنا».

وأضاف «الأمر صعب بالنسبة لنا أن نلعب بالمستوى نفسه الذي كنا عليه وبتشكيلة دوري الأبطال، لأن الفترات الزمنية قصيرة بين المباريات المحلية والآسيوية، لذلك نحن مجبرون على إجراء تغييرات في تشكيلة الفريق، ونتمنى أن نوفق في التبديلات التي ندخلها على التشكيلة».

ونفى كاتلين أن يكون جهاز الأهلي يسوق الأعذار في لقاء اليوم، وقال «لا نقدم الأعذار مسبقاً حال خسر الفريق، وعندما نقول إننا مجهدون، فإن ذلك يعود إلى أن زمن اللعب الفعلي في دوري الأبطال أعلى وأكبر عنه في الدوري المحلي بأكثر من 10 دقائق، وفي الدوري المحلي يؤدي اللاعبون تقريباً 47 دقيقة، مقابل 57 دقيقة في الأبطال على الأقل ما يتطلب جهداً كبيراً من اللاعبين».

وشكا مدرب الأهلي من عدم أداء أي تدريبات منذ مباراة السد، بسبب ضرورة استشفاء اللاعبين، وبالتالي لم يؤد الفريق أي تدريب سوى مران الأمس على ملعبه، ويحدد اليوم التشكيلة التي يدفع بها قبل المباراة بساعات قليلة، بناء على حالة اللاعبين الفنية والبدنية.

وقال «لم نشاهد سياو حتى الآن، ولكن الطبيب طمأننا بأن الإصابة ليس سيئة، ولكن لا نعرف كم يحتاج للراحة، وهو في منزله منذ يومين، بينما يعاني عبد العزيز صنقور من شد عضلي، ويتطلب ذلك ضرورة إراحته، وسوف نضطر لتغيير وليد عباس أيضاً، ويجب إراحة الدوليين، ولكن بحسب الخيارات المتاحة، فلو كنا «البارسا» أو «مان سيتي»، لكان من السهل علينا تدوير اللاعبين لكثرة الأسماء العالمية والبدلاء الجاهزين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا