• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

بحث معهما العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها

عبدالله بن زايد يلتقي رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكنديين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أوتاوا (وام) - التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، في العاصمة الكندية أوتاوا أمس، ستيفن هاربر رئيس الوزراء الكندي، بحضور معالي جون بيرد وزير الخارجية الكندي.

وفي بداية اللقاء، رحب معالي رئيس الوزراء الكندي بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان. وتناول اللقاء سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى ستيفن هاربر رئيس الوزراء الكندي، الذي حمله تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتمنياته للإمارات بالمزيد من التقدم والازدهار.

وعقد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، اجتماعاً مع جون بيرد وزير الخارجية الكندي بمقر وزارة الخارجية الكندية، بحضور معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد.

وتم خلال الاجتماع، بحث أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها، في وقت أصبحت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة من أهم الشركاء التجاريين لكندا إقليمياً ودولياً.

وأقام معالي وزير الخارجية الكندي مأدبة غداء على شرف سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري والوفد المرافق، حضرها موريس روزينبيرج نائب وزير الشؤون الخارجية الكندي وجوردون فينر مساعد نائب وزير الخارجية الكندي لشؤون الشرق الأوسط. كما حضرها محمد عبدالله بن مطلق الغفلي سفير الدولة لدى كندا وكين لويس السفير الكندي لدى الدولة، إضافة إلى ممثلين من الشركات الكندية البارزة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وتأتي زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، إلى كندا في إطار تبادل الزيارات على المستوى الرفيع بين البلدين.

يذكر أن معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد يقوم بزيارة إلى كندا على رأس وفد تجاري مهم، وتشمل زيارته عدداً من المدن الكندية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا