• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عجمان يتعادل مع الأهلي القطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 مارس 2014

رضا سليم (دبي) - يعود عجمان إلى التدريبات بملعبه مساء اليوم، بعد الراحة السلبية التي حصل عليها اللاعبون أمس، عقب العودة من معسكر الدوحة، والذي استمر أسبوعاً، وخاض خلاله «البرتقالي تجربة ودية مع الأهلي القطري أمس الأول، انتهت بالتعادل 1 - 1، أحرز العراقي أحمد إبراهيم هدف عجمان، ومشعل عبدالله للأهلي.

ويستعد عجمان لمواجهة الشعب الجمعة المقبل، في الجولة الـ 20 لدوري الخليج العربي، والتي تعد من المباريات المهمة للفريق، خاصة أن لقاء الدور الأول انتهى بالتعادل 4-4، كما أن المباراة المقبلة تأتي في توقيت صعب، حيث يسعى «البرتقالي» لتأمين موقفه، بعدما وصل إلى المركز الثاني عشر، ورفع رصيده إلى 15 نقطة، ويليه الشعب برصيد 11 نقطة، وهو ما يعني أن فوز أي فريق يساوي 6 نقاط، في صراع النجاة من الهبوط، ويتعامل الجهاز الفني لعجمان مع المواجهة بشكل مختلف، خاصة أن الفريق تجاوز مرحلة الضغوط النفسية، وحصل على 7 نقاط في الدور الثاني، من بينها الفوز على الوصل والجزيرة، ما يؤكد قدرة «البرتقالي» على الحصول على نقاط من فرق كبيرة.

وأبدى الجهاز الفني ارتياحاً كبيراً لمعسكر الدوحة، خاصة أن الفريق لم يلعب سوى مباراة واحدة أمام لوكوموتيف الأوزبكي قبل السفر، وسعى العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب الفريق لأداء مباراة أخرى على ملعبه، إلا أن انشغال عدد من الأندية في بطولات خارجية حال دون ذلك، وبالتالي تم الاكتفاء بتجربة الأهلي.

وحرص المدرب على الدفع بعدد كبير من اللاعبين، خاصة الصف الثاني، للاطمئنان على جاهزية الجميع، بعد عودة المصابين أمثال بكاري كوني وجاسم علي وعبيد خليفة وخلف إسماعيل وهداف عبدالله، في الوقت الذي يسعى عبدالوهاب عبدالقادر لعمل توليفة جديدة في الهجوم خاصة مع غياب الإيفواري بوريس كابي عن المباراة لحصوله على البطاقة الصفراء الثالثة في آخر مباراة للفريق أمام الشباب في الجولة الـ19، وهي المرة الأولى التي يغيب فيها كابي عن «البرتقالي» هذا الموسم.

ويعتمد المدرب على بكاري وهداف عبدالله ووليد أحمد في الخط الأمامي، مع مساندة من الأطراف، وتقدم العراقي أحمد إبراهيم مدافع الفريق في الهجمات والركنيات، وهو ما ركز عليه المدرب خلال فترة المعسكر.

على جانب آخر، تراجعت نسبة الإصابات في الفريق، وحرص الجهاز الطبي على اصطحاب عدد من اللاعبين الذين تماثلوا الشفاء، ويتم تجهيزهم بدنياً وفنياً، ولم يسافر الحارس جابر جاسم الذي تعرض للإصابة في الركبة، ويجري جراحة في الرباط الصليبي خلال الأسابيع المقبلة في إيطاليا، بعدما اتفقت إدارة النادي مع إحدى المستشفيات الإيطالية، ويتم تجهيز الحارس حالياً للجراحة، وأيضاً الحارس نجيب الجسمي الذي يعاني إصابة في الأنف منذ التدريبات الأخيرة قبل المعسكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا