• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أيام إماراتية ثقافية في «بورتو مونتينيجرو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

مونتينيجرو (الاتحاد)

يحتفي بورتو مونتينيجرو، الميناء الأضخم على البحر المتوسط، بقدوم الصيف بباقة من الفعاليات والنشاطات بدءاً من التنعّم بأشعة الشمس الذهبية في الفنادق، إلى الاسترخاء على خليج كوتور المدرج على لائحة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، فضلاً عن فعالية «الأيام الثقافية الإماراتية».

ويستفيد المسافرون الخليجيون من الاستثمار الذي أجرته «الاتحاد للطيران» مؤخراً في طيران صربيا، حيث تم افتتاح خطوط رحلات جديدة إلى تيفات عبر بلجراد، فضلاً عن حصول الإماراتيين، والكويتيين والقطريين الوافدين لزيارة مونتينيجرو على تأشيرة دخول من دون شروط. وعقب استحواذ مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية مؤخراً على بورتو مونتينيجرو والنشاط الاستثماري الذي تقوده دول مجلس التعاون الخليجي على مستوى رفيع في منطقة البلقان.

وتُقام الأيام الثقافية الإماراتية في متحف مجموعة التراث البحري، وتسلّط الضوء على الثقافة الإماراتية عبر نشاطات وفعاليات فنية، حيث تقيم الفنانة الإماراتية الرائدة نجاة مكي معرضاً فنياً وورشة عمل فن بصري للأطفال، في حين ترسم الخطاطة الإماراتية فاطمة سعيد البقالي، أسماء الزوار بأسلوب فن الخط العربي واللاتيني، حيث ستعرض ما يصل إلى 10 أعمال خلال المعرض.

وتقدّم قرية بورتو مونتينيجرو للعام الثاني على التوالي مجموعة من أبرز منتجي المحاصيل المحلية والعضوية على النطاق الصغير للحصول على فرصة عرض منتجاتهم. وتُقام فعالية اليخوت الفاخرة «المؤقتة» للسنة الثانية بالتعاون مع مؤسسة اليخوت العالمية «ميبا». ويستهدف العرض وسطاء التأجير المتمرّسين، إذ يمنحهم فرصة تقييم اليخوت المعروضة والتواصل مع أفراد الطاقم. ويقام سباق الألف جزيرة المخصص للبحّارة المهتمين بالإبحار على طول أحد أجمل السواحل في العالم. ويبدأ السباق وينتهي في مدينة ريجيكا الساحلية الكرواتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا