• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إسبانياضرب موعداً مع بيلباو

نيمار يقود برشلونة إلى نهائي الكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

برشلونة (رويترز)

أحرز المهاجم البرازيلي نيمار هدفين، وأضاف لويس سواريز هدفا ليفوز برشلونة 3-1 على مضيفه فياريال والصعود لنهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، أمس الأول. وتفوق برشلونة 6-2 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي بعد فوزه في لقاء الذهاب على أرضه بنفس النتيجة ليصعد لمواجهة أتلتيك بيلباو في المباراة النهائية، والذي بدوره تغلب بلباو إسبانيول 2-صفر ليتأهل إلى النهائي، متفوقاً 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وكان فياريال يحلم بتعويض هزيمته 3-1 في لقاء الذهاب خارج أرضه من أجل التأهل إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه، لكن آماله تحطمت بعدما افتتح نيمار التسجيل لبرشلونة في الدقيقة الثالثة. وأرسل الأرجنتيني ليونيل ميسي تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليحول نيمار الكرة داخل الشباك بلمسة بارعة في مرمى الحارس سيرجيو اسينخو. وأدرك فياريال التعادل عبر جوناثان دوس سانتوس بعد تمريرة عرضية من خاومي كوستا قبل ست دقائق على نهاية الشوط الأول. وعانى برشلونة صعوبات في مواجهة التحركات الهجومية لفياريال، الذي تلقت آماله ضربة أخرى بطرد توماس بينا في الدقيقة 64 بعد عرقلة من الخلف لنيمار.

وتلقى سواريز مهاجم أوروجواي تمريرة طويلة من الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو ليراوغ حارس فياريال ويعيد المقدمة لبرشلونة الذي خسر نهائي العام الماضي أمام غريمه التقليدي ريال مدريد. وأكمل نيمار ثلاثية برشلونة بضربة رأس متقنة بعد تمريرة رائعة من تشابي داخل منطقة الجزاء. ويلتقي برشلونة في النهائي المقرر في 30 مايو المقبل مع أتلتيك بلباو. وهذه سادس خسارة على التوالي لفياريال أمام برشلونة، والأولى في آخر 8 زيارات في ملعبه «إل مارديجال»، ففشل في بلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه.

وقال لويس إنريكي: «إنه شيء جيد جداً، وعلينا الآن التركيز على أشياء أخرى، نحن سعداء بالتأكيد». وأضاف: «لم نرغب في مباراة مفتوحة، لكننا أردنا السيطرة على اللعب. أردنا المرور دون لحظات صعبة، أتيحت لهم (فياريال) فرصتان أو ثلاث في الشوط الأول وبعدها سيطرنا نحن على اللعب، أردنا الفوز بالمباراة لكننا أردنا أيضاً أن نسيطر على كل شيء». من جانبه، قال نيمار: «لعبنا ضد فريق قوي جداً، ويملك لاعبين لديهم من المهارات الكثير». وأضاف: «كنا نعرف أننا سنواجه صعوبات، وأنا سعيد الآن لوصولنا للنهائي مرة أخرى».

يذكر أن برشلونة وصيف البطل هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكأس (26 مرة)، آخرها في 2012. وتبقى مسابقة كأس الملك التي يعتبر بلباو اختصاصياً فيها نظراً لسجله الباهر. ويحتل بلباو المركز الثاني في ترتيب أبطال المسابقة مع 23 لقباً، آخرها في 1984، فيما بلغ نهائي 2009 و2012، حيث خسر أمام برشلونة 4-1 و3-صفر. أما إسبانيول فأحرز اللقب أربع مرات، آخرها في 2006.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا