• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

غرامة لروما وإنذار للاعبه ليايتش

بلاتر: خصم النقاط عقوبة لـ «الإساءات العنصرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أسونسيون، روما (رويترز)

طالب سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس الأول بمعاقبة الفرق المسؤولة عن الإساءات والمخالفات العنصرية بخصم نقاط من رصيدها. وقال بلاتر: «أكبر مشكلة واجهتنا خلال الأيام الأخيرة هي العنصرية والتمييز، هذه أمور غير مقبولة». وأضاف بلاتر متحدثا لرؤساء اتحادات أميركا الجنوبية خلال المؤتمر السنوي للاتحاد القاري في مقره في باراجواي «لابد من خصم النقاط وتطبيق عقوبة الهبوط.. وفي اللحظة التي تتوافر لنا فيها الشجاعة للقيام بهذه الخطوة سيختفي التمييز والعنصرية».

وآخر حادث ينطوي على عنصرية في أميركا الجنوبية كان ضحيته المهاجم البنمي لويس تيخادا الذي يلعب لفريق خوان أوريتش في بيرو والذي اضطر للخروج من أرض اللعب خلال مباراة بعد تعرضه للإساءة العنصرية من جانب مشجعي فريق سينسيانو.

وانتقد تيخادا سلطات كرة القدم في بيرو بسبب عدم قيامها بأي شيء لإيقاف مسلسل التصرفات العنصرية في البلاد. وأطاح لويس تيخادا مهاجم فريق خوان أوريتش بالكرة في المدرجات وغادر الملعب عقب 70 دقيقة من مباراة الفريق الأحد الماضي أمام سينسيانو بدوري الدرجة الأولى بعد تعرضه لاهانات عنصرية، قال إنه تعرض لمثلها في السابق ومرت دون عقاب. وقال تيخادا «لا أستطيع التعامل مع هذا الموقف بعد الآن، غادرت الملعب بعد أن أطحت بالكرة احتجاجاً، أحتج على العجز الذي شعرت به وأنا لا أرى أي شخص يقوم بأي شيء إزاء هذا الموقف». وحصل اللاعب على إنذار بسبب إطاحته بالكرة وطالب بعض لاعبي فريق سينسيانو من الجماهير كبح جماح غضبها، ورفض تيخادا العودة وفاز سينسيانو بالمباراة 2 - صفر. وكتب تيخادا على موقعه على الانترنت «أترك هذه الواقعة في أيدي السلطات وذلك حتى تقوم بأي شيء لإيقاف تلك التصرفات العنصرية». وأضاف «نحن لا نتقدم وتتكرر هذه الوقائع كثيراً، إلى متى سيستمر هذا الأمر؟» وهذه هي الواقعة الثانية التي يتعرض لها تيخادا في غضون خمسة أشهر. فقد تعرض اللاعب للسخرية في أكتوبر الماضي أثناء لعبه مع ديبورتيفو سيزار فاليو أمام سبورتنج كريستال.

وخلال السنوات الأخيرة وقعت بعض الحوادث العنصرية ضد عدد من اللاعبين في أوروبا وأميركا الجنوبية، لكن بلاتر قال إن الغرامات وإغلاق الاستادات لم تعد عقوبات كافية في هذا الصدد. وقال بلاتر «أعتقد أن (العنصرية) ستختفي يوما ما من كرة القدم.. لكن هذا لا يكفي، نحن بحاجة إلى إجراءات جديدة.. لدينا اللوائح إلا أن الهيئات التنظيمية والرقابية لا تطبقها في كل أنحاء العالم».

وخلال المؤتمر السنوي لاتحاد أميركا الجنوبية، أعيد انتخاب البارجوياني خوان أنخل نابوت رئيسا لاتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) باجماع الاتحادات العشرة التي تؤلف الاتحاد، لولاية مدتها أربع سنوات على هامش كونغرس الاتحاد. كما اختير نابوت أيضا ليكون أحد نواب رئيس الفيفا بدلاً من الأوروجوياني أوخينيو فيجويريدو الذي شغل المنصب بعد وفاة الأرجنتيني خوليو جروندونا الصيف الماضي، ولم يتقدم بترشيحه لهذا المنصب مجدداً، خصوصاً بأنه يبلغ الثانية والثمانين من عمره.

من جانب آخر، عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نادي روما الايطالي بغرامة مالية، كما وجه إنذارا إلى لاعبه آدم ليايتش أمس الأول بسبب الأحداث التي وقعت خلال مباراته في إياب دور 32 للدوري الأوروبي لكرة القدم أمام فينوورد الهولندي في الأسبوع الماضي. وعوقب روما بغرامة مالية قدرها 10 آلاف يورو (11 ألف دولار) لتأخره في تنفيذ ركلة البداية في حين وجه إنذار إلى ليايتش لاستفزازه مشجعي النادي الهولندي بعد إحراز هدف.

وألقى مشجعو النادي الهولندي مجسما بلاستيكيا كبيرا لموزة على أرض الملعب في إهانة عنصرية واضحة للاعب روما جرفينيو القادم من كوت ديفوار. وبعد إحراز الهدف الأول احتفل ليايتش بالركض نحو مشجعي الفريق الهولندي، بينما أشار إلى جرفينيو وكأنه يقول إنه يهدي الهدف إليه. وبعد ذلك أحرز جرفينيو هدف الفوز في الشوط الثاني ليصعد فريقه لدور 16 في البطولة والذي سيلتقي فيه مع فيورنتينا الايطالي. كما يواجه فينوورد أيضا إجراءات جزائية لأسباب تنظيمية بعد إلقاء جماهيره بعض الأشياء على أرض الملعب بعد طرد لاعبه ميتشيل تي فريده في الشوط الثاني ما تسبب في توقف المباراة لأكثر من عشر دقائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا