• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من خلال تكثيف الدعم الفني للقطاعين

«مواصفات» و«أبوظبي للجودة» يستعرضان آليات تعزيز التنسيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

بحث معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير دولة رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، مع معالي خليفة محمد المزروعي رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الخطط المستقبلية للتعاون المشترك والنشاطات التي سيتم إدراجها ضمن الخطط الاستراتيجية للهيئة والمجلس في كل القطاعات وتعزيز إجراءات حماية الأسواق من المنتجات غير المطابقة للوائح وأنظمة الهيئة وتكثيف الدعم الفني لقطاعي الصناعة والتجارة في الدولة في مجالات البنية التحتية للجودة.

واستعرض الاجتماع آليات تعزيز التنسيق بين «مواصفات» ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة لتوفير مظلة شاملة للسلامة والحماية الصحية والبيئية وحماية المستهلك في الدولة، في إطار جهود الهيئة لتلبية احتياجات الشركاء الاستراتيجيين من اللوائح الفنية والمواصفات القياسية عن طريق إعداد وتبني ومراجعة وإصدار المواصفات القياسية واللوائح الفنية في القطاعات المختلفة.

وأكد أهمية الجهود المبذولة من جانب كل الجهات العاملة في مجالات التقييس والجودة ومختبرات المعايرة والشركاء الاستراتيجيين العاملين في البنية التحتية للجودة التي ساهمت في رفع مكانة دولة الإمارات وسمعتها في مجال المترولوجيا على المستوى الإقليمي والدولي، حيث أصبح معروفاً لدى الجميع مدى التطور الذي شهدته الدولة في السنوات الأخيرة في توفير معايير للمطابقة والقياس على أعلى المستويات في كل المجالات.

وأضاف معاليه أن استراتيجية الهيئة تهدف للمساهمة في تنفيذ رؤية الدولة في أن تكون الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، حيث تشكل استراتيجية الحكومة الاتحادية الأساس الذي تنبثق عنه استراتيجيات «مواصفات» ومشاريعها المستقبلية وبموجبها تعمل الهيئة على إصدار المواصفات القياسية واللوائح الفنية لكل السلع والمنتجات ذات العلاقة المباشرة بصحة المستهلك وسلامة البيئة ودعم الاقتصاد الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا