• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لانزيني «هاتريك» التدريبات ونجم التمريرات

الجزيرة يدخل أجواء القمة مبكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أدخل الجهاز الفني للجزيرة لاعبيه، في أجواء لقاء العين، خصوصاً في التقسيمة التي جرت بملعب الرديف، وتعامل معها الجميع، وكأنها مباراة رسمية، نظراً للجدية في الأداء، خصوصاً في ظل المشاركة الفاعلة من جانب ميركو فوسينيتش، وتفاهمه الكبير مع بيترويبا، والقتال الكبير بين الدفاع والهجوم.

في الوقت نفسه، ظهر الحارس محمد علي غلوم بشكل جيد في الذود عن مرماه، في العديد من الكرات الخطيرة، كما أبدى عبدالله موسى تجانساً كبيراً مع لانزيني، في تحركات الجبهة اليسرى من الفريق خصوصاً في الجانب الهجومي، وكان مطلوباً من تدريب مساء أمس الأول تعويد الفريق على لعب الكرة تحت الضغط بشكل سليم بالنسبة للوسط والهجوم، لأن عدد اللاعبين كان كبيراً على المساحة التي جرت فيها التقسيمة. في الوقت نفسه، حرص المدرب البلجيكي إريك جيريتس على أن يقوم لاعبو الوسط والهجوم بدورهم الدفاعي في الضغط على الكرة من المناطق الأمامية، أملاً في إفساد الهجمات بمراكز تكوينها عند الفريق المنافس، كما أظهر التدريب تركيزاً كبيرا على اللعب بشكل جماعي، والتحرك كتلة واحدة دفاعاً وهجوماً حتى يكون الفريق متماسكاً في مباراة «الزعيم». وعلى خلفية الجدية والتركيز الكبيرين في التدريب كانت الأخطاء الدفاعية في أقل معدلاتها خصوصاً، في ظل قيادة بشير سعيد للاعبي الخط الخلفي بالتوجيهات، والتحركات الواعية، واستخدامه لقوته البدنية بشكل مشروع في إيقاف خطورة المهاجمين، إلا أن لانزيني كان النجم الأبرز في مران مساء أمس الأول، حيث إنه نجح في هز الشباك 3 مرات، وكان مصدر الخطر الدائم على مرمى المنافس، سواء في مسألة بناء الهجمات والكرات المؤثرة للمهاجمين، أو من خلال المحاولات الجريئة في التسجيل، والتي أسفرت عن هز شباك المنافس 3 مرات.

وحظي التدريب، بحضور مميز من إدارة النادي، تقدمه الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس النادي رئيس شركة الكرة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، منهم حمد الحر السويدي، وسعيد بن شيبان، وطارق المسعود، فضلاً عن الجهاز الإداري للفريق المكون من محمد سالم العنزي المشرف العام، وعايض مبخوت مدير الفريق، وعدد غير قليل من الجماهير التي حرصت على مؤازرة فريقها قبل المباراة الأخطر في الدوري بالموسم الحالي.

من ناحيته، أكد محمد عبد الرحمن المتحدث الرسمي باسم الجزيرة أن «فخر أبوظبي» استعد بشكل جيد خلال فترة التوقف، وأن الجهاز الفني استغلها في رفع معدلات اللياقة البدنية من ناحية، والعمل على تحقيق المزيد من الانسجام في المنظومتين الدفاعية والهجومية.

وقال محمد عبدالرحمن في تعليقه على مستوى العين في البطولة الآسيوية أن العين يبقى العين أحد أقوى الفريق الإماراتية، والأكثر تتويجاً ببطولة الدوري، وهو حافل بالنجوم مثله مثل الجزيرة، وأنه سيلعب على أرضه ووسط جمهوره، لكن من يتابع الجزيرة في السنوات الأخيرة يدرك بأنه يظهر معدنه الحقيقي في المباريات الكبيرة، ويكشف لاعبوه عن معدنهم الحقيقي في التحديات المهمة، ولهذا فإن كل التوقعات تشير بأنه سوف يقدم عرضاً جيداً، على خلفية التركيز الكبير الذي ظهر على اللاعبين في الحصص التدريبية الأخيرة، والرغبة الأكيدة في عدم الابتعاد عن منطقة الصدارة، وأن مسألة الأرض والجمهور لا تؤثر عليه كثيراً.

وقال: أتوقع أن تكون مباراة الأحد مفتوحة، لأن الفريقين يريدان الفوز، وأعتقد أن الفريقين يملكان أدوات تقديم العرض القوي، وأن مباريات العين والجزيرة دائماً تكون حافلة بالإثارة والأهداف، وأن الجهاز الفني واللاعبين في «فخر أبوظبي» لا يركزون إلا على أنفسهم قبل أن ينظروا إلى أي منافس، في نفس الوقت الذي يظهرون فيه احتراماً كبيراً للعين على اعتبار نتائجه المميزة وتصدره للدوري.

من ناحية أخرى، حرصت بعض القنوات المحلية أمس على زيارة ستاد محمد بن زايد، وتصوير بعض مرافقه في سياق إبراز إمكانات الدولة وقدرتها على استضافة الأحداث الكبيرة، ونحن على أعتاب الإعلان عن الفوز بتنظيم كأس آسيا 2019.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا