• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

«الفورمولا» يدشن مشاركته القارية الرابعة أمام ناساف الليلة في اوزبكستان

الجزيرة يبدأ مهمة البحث عن الإنجاز من ستاد كارشي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

أمين الدوبلي

يقص الجزيرة اليوم شريط مشاركته الرابعة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم من خلال لقائه المهم مع فريق ناساف الأوزبكي على ستاد كارشي الذي يتسع لـ 20 ألف متفرج، في الساعة السابعة والنصف مساء اليوم بتوقيت ناساف “الساعة السادسة والنصف مساءً بتوقيت أبوظبي)، بالجولة الأولى لمنافسات ضمن مباريات المجموعة الأولى التي تضم أيضاً استقلال طهران والريان القطري.

اختار الاتحاد الآسيوي طاقماً من كوريا الجنوبية لإدارة اللقاء، يضم تشوي ميونج يونج للساحة، ويانج بيونج أون مساعداً أول، ولي جونج مين مساعداً ثانياً، و كيم داي يونج حكماً رابعاً، بالإضافة إلى كريم جاسم من البحرين مراقباً للحكام، وطلال الوليمين من الأردن مراقباً للقاء.

ومن المنتظر أن يمثل الفريق الجزراوي اليوم علي خصيف في حراسة المرمى، والرباعي خالد سبيل، وجمعة عبدالله، ولوكاس نيل، وعبدالله موسى في الدفاع، ومن سبيت خاطر، وعبدالسلام جمعة، ودياكيه ودلجادو في الوسط، وريكاردو أوليفييرا، وباري في الهجوم.

وشارك الجزيرة في الدور الأول خلال النسخ الثلاث الأخيرة، ولكنه لم يتجاوز هذا الدور، رغم أنه كان قريباً من التأهل في نسخة 2008 – 2009 التي أهدر في جولتها الأخيرة الفرصة أمام أم صلال القطري، حيث تقدم بهدفين في الشوط الأول، إلا أنه تهاون في الثاني لتضيع أقرب فرصة للتأهل، فيما لم يكن مهتماً بالبطولة في الموسمين الأخيرين، نظراً لتركيزه على المسابقات المحلية، بهدف الحصول على ألقاب الدوري والكأس المحليين أولًا قبل التفكير في البطولات الخارجية، وهو ما تحقق له في الموسم الماضي بتحقيق الثنائية التاريخية.

أما الفريق الأوزبكي فهو يشارك للمرة الثانية، بعد أن سبق له التأهل للبطولة في موسم 2002 ، ويلعب اليوم على أرضه ووسط جماهيره، في أجواء باردة.

يخوض الجزيرة لقاء اليوم، وهو يفتقد لاعبيه الدوليين الأربعة خالد عيسى، وخميس إسماعيل، ووليد اليماحي، وعلي مبخوت المتواجدين مع المنتخب الأولمبي، في إطار استعداداته للقاء منتخب أوزبكستان أيضاً بالجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات أولمبياد لندن، ويعول على خطورة رباعي الوسط وثنائي الهجوم، في بناء الهجمات، وتهديد مرمى المنافس، ومن المنتظر أن يعتمد على طريقة لعب متوازنة تراعي تأمين الجوانب الدفاعية، والتحول السريع للهجوم، من أجل تحقيق نتيجة طيبة، ولديه الكثير من اللاعبين الذين يملكون خبرات وإمكانات متميزة من الوارد أن يستفيد منهم مثل دلجادو ودياكيه صاحبي المهارات المتميزة في بناء الهجمات، والتمرير الدقيق على الطرفين والعمق، لكل من باري وريكاردو أوليفييرا، ومن المحتمل أن يدفع المدرب الجزراوي فرانكي فيركاوترن باللاعب عبدالله قاسم من البداية رغبة منه في الاحتفاظ بقدرات باري للشوط الثاني، من أجل استثماره في الوقت الذي تتراجع فيه اللياقة البدنية للمنافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا