• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تألق خيول جودلفين في أستراليا وبريطانيا

تألق خيول جودلفين في أستراليا وبريطانيا «غصوني» بطل سباق جلينلوجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

انتزعت المهرة «غصوني» لجودلفين، بإشراف جون اوشيه وقيادة جيمس مكدونالد، لقب سباق جلينلوجان بارك ستيكس للفئة الثالثة الذي أقيم أمس الأول في دومبين بارك ستيكس بأستراليا.

وحظيت المهرة المتألقة بإشادة مدربها جون اوشيه، الذي قال: «ما فعلته في هذا السباق لا يمكن أن يفعله سوى أفضل الخيول، نحن نعلم أنها مهرة متميزة، وفرحتنا بها لم تكن أكبر من الآن، وارتقت إلى أفضل مما كنا نعتقد أنه لديها من قدرات، لقد دخلت إلى سباق وما زال لديها قدرة على تقديم الأفضل مستقبلاً، ولذلك سوف نتريث في النظر في الخيارات المتاحة».

وعن الوجهة المقبلة للمهرة «غصوني»، قال اوشيه: «هناك احتمالان، إما سباق سترادبروك هانديكاب أو تاتس تيارا، وكلاهما من الفئة الأولى، ولذلك علينا أن نفكر بعمق في وجهتنا خلال الأيام القليلة القادمة».

من ناحية أخرى، حقق المهر «هوم أف ذا بريف»، أداء رائعاً في مراحل سباق الفئة الثالثة كافة، تايم فورم جوري ستيكس، على مسافة سبعة فيرلونج الذي أقيم أول أمس بهايدوك بارك، بالمملكة المتحدة.

وأكد الجواد البالغ من العمر أربع سنوات الذي يشرف عليه هوجو بالمر، قوته في أول ظهور له بشعار جودلفين، وانطلق بشكل رائع، وسرعان ما حاز الأفضلية على منافسيه الثمانية.

وتعرض لضغط قوي من «كستم كت» قبل 1,5 فيرلونج من نهاية السباق، ولكنه كان قادراً على تقديم المزيد لاستعادة صدارة حاسمة لدى الوصول إلى آخر فيرلونج.

ثم جاء التحدي من «كونفوي» في المراحل الختامية من السباق، غير أن «هوم أف ذا بريف» واصل الاندفاع، ليكسب بفارق رقبة، مسجلاً زمناً بلغ 1:28:77 دقيقة، وحل ثالثاً بفارق طولين «سو بيلافد». وأعلن فريق جودلفين إلحاق المهرة «إسكيفل» لأجل المنافسة بسباق الفئة الأولى انفيستيك أوكس المقام بمضمار إبسوم في بريطانيا الجمعة المقبل.

وكانت هذه المهرة التي يشرف على تدريبها شارلي أبلبي، قد أثارت الإعجاب بفوز قوي بسباق القوائم «هايت أوف فاشون ستيكس بجوود وود ي»، وحققت تطوراً ملحوظاً في مستواها منذ تلك المشاركة الناجحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا