• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فاز على كوريا الشمالية بهدفين في حضور مهدي علي

«الأولمبي» الجديد يكسب أداءً ونتيجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

كلباء (الاتحاد)

في التجربة الأولي تحت قيادة الدكتور عبدالله مسفر ،فاز منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، على نظيره الكوري الشمالي بهدفين، في اللقاء الودي الذي أقيم مساء أمس الأول، على ستاد كلباء بالشارقة، ضمن برنامج الأعداد للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا «23 سنة» التي تقام من 27 إلى 31 مارس الجاري بكلباء، وسجل الهدفين كل من محمد حسين في الدقيقة 89 وسلطان سيف في الوقت المحتسب بدل الضائع، ولعب الدكتور عبدالله مسفر، مدرب منتخبنا الوطني، بتشكيلتين خلال اللقاء، حيث أشرك في الشوط الأول كل من حسن حمزة في حراسة المرمى، وحسن عباس وإبراهيم خميس وعبدالرحمن علي وعبدالله غانم وأحمد ربيع وعلي سالمين وخليفة مبارك وفهد حديد ومحمد سرور ويوسف سعيد، وظهر «الأبيض» بمستوى جيد في الشوط الأول، ولاحت له العديد من الفرص السانحة للتسجيل، أبرزها تسديدة فهد حديد من كرة ثابتة ارتطمت بالقائم، وفي الشوط الثاني أتاح الجهاز الفني فرصة المشاركة لجميع اللاعبين، بغية الوقوف على مستواهم وقياس جاهزية العناصر الجديدة بجانب الاطمئنان على حالة الفرق قبل الدخول في المرحلة المقبلة من الإعداد.

وقدم «الأبيض» شوطاً أكثر فعالية في الناحية الهجومية، مستفيداً من السرعة الهجومية والتميز في التمريرات البينية التي أرهقت دفاعات كوريا الشمالية، وكان لابد من أن يحسم الأولمبي المواجهة بعد الضغط العالي الذي انتهجه الفريق، والذي نتج عنه تسجيل أولى الأهداف في الدقيقة 89 عن طريق المتألق محمد حسين عندما أنفرد بحارس المرمى ووضع الكرة بكل سلاسة داخل الشباك، وبعدها بدقيقتين أحرز القناص سلطان سيف ثاني أهداف «الأبيض» من ضربة جزاء وضعها على طريقة «بانينكا» الشهيرة، يشار إلى أن ضربة الجزاء ارتكبها حارس كوريا الشمالية مع المهاجم محمد حسين.

وأعرب نور الدين العبيدي ، مساعد مدرب منتخبنا الوطني، عن رضاه بالمستوى الذي ظهر عليه اللاعبون في التجربة، موضحاً أن اللقاء كان اختباراً حقيقياً لهم مع فريق له سمعة كبيرة على المستوى الآسيوي، خاصة أنه لعب نهائي «الأسياد» وحصل على الميدالية الفضية، ويمتلك إمكانات طيبة، وأردنا تجربة جميع اللاعبين في المباراة للوقوف على مدى استعدادهم واستيعابهم لفكر المدرب، والحمد لله خرجنا بأداء ونتيجة مقبولة ومحصلة جيدة، والأهم كان في الروح الموجودة داخل الملعب بين اللاعبين، ولفت العبيدي إلى أن المنتخب قادر على تقديم ما هو أفضل في الفترة المقبلة، موضحاً أنهم جنوا فوائد عديدة من المعسكر الذي أقيم لمدة خمسة أيام، استطاعوا خلالها تعويد اللاعبين على طرقهم التكتيكية المختلفة، ومعرفة إمكانات اللاعبين عن قرب، وتبقى هي تجربة ولدينا الكثير من العمل في الأيام المقبلة ونتمنى أن نوفق في برنامجنا تحضيريا للظهور بشكل طيب في النهائيات.

وحرصت إدارة اتحاد الكرة على الوجود في أول تجربة لمنتخبنا الأولمبي تحت قيادة الجهاز الفني الجديد، بحضور عبيد سالم الشامسي، نائب رئيس اتحاد الكرة، ومحمد عبدالعزيز وراشد الزعابي وسعيد عبيد الطنيجي وغانم أحمد غانم، أعضاء مجلس الإدارة، بجانب علي حمد، المدير العام بالوكالة، وعبيد مبارك، المدير الفني، وعبدالقادر حسن، مدير إدارة المنتخبات.

كما حرص المهندس مهدي علي ، مدرب منتخبنا الوطني الأول، على حضور اللقاء، من أجل متابعة أداء لاعبي المنتخب الأولمبي والوقوف على مستواهم تحسبا للاستعانة بأي منهم خلال المرحلة القادمة.

وعقب اللقاء حرص عبيد سالم الشامسي على تهنئة اللاعبين بالمستوى والنتيجة التي حققوها، وأعرب عن رضاه بالمستوى الذي ظهر عليه منتخبنا الوطني في أول تجربة تحضيرا للتصفيات الآسيوية ، و أكد أن النتيجة الإيجابية تمثل دافعاً كبيراً ومهماً للمجموعة لتقديم الأفضل في الفترة المقبلة، وتمنى أن يستثمر منتخبنا الوطني هذه الانطلاقة الجيدة وأن يستمر على هذا المنوال، معرباً عن ثقته في الفريق و قدرته على التأهل للنهائيات الآسيوية التي ستقام في قطر مطلع العام المقبل، وأكد أن اتحاد الكرة يسخر إمكانياته لخدمة منتخبنا الأولمبي في الفترة المقبلة من أجل تحقيق الهدف المنشود.

وأشار المهاجم محمد حسين إلى أن المنتخب استفاد كثيراً من مواجهة كوريا الشمالية، وأن نتيجة الفوز تمنحهم دافعاً وحافزاً لتقديم الأفضل في التصفيات الآسيوية، خاصة أن العناصر الموجودة تعتبر الأفضل في الدولة، ومع اكتمال الفريق سيظهر المنتخب بصورة طيبة، ولفت إلى أن أهم الفوائد تمثلت في الروح و الحماس العاليين من زملائه اللاعبين في اللقاء، خاصة مع توظيف الدكتور عبدالله مسفر للاعبين بشكل صحيح، ووعد بأن تشهد الفترة المقبلة أداءً مميزاً ونتائج طيبة في ظل رغبة الجميع ببذل مجهوداتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا