• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فيلم يفضح السوق السوداء

«الفتوة» تأليف وإنتاج وبطولة فريد شوقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 مارس 2015

القاهرة (الاتحاد)

«الفتوة».. فيلم يزيح الستار عن فترة ماثلة في أذهاننا، حيث كان تجار السوق السوداء يتحكمون في أقواتنا ويرفعون الأسعار، غير عابئين بما سببه جشعهم من متاعب وآلام للطبقات الكادحة..

ما سبق كان جزءاً مكتوباً في مقدمة الفيلم كتبها فريد شوقي باعتباره منتجه وبطله المطلق والمشارك في كتابة قصته مع محمود صبحي.

ولم يكن مجرد فيلم سينمائي يكشف العالم الغريب لتجار الخضراوات وفتوات الأحياء في فترة ما قبل ثورة 1952، لكنه يظل واحداً من أكثر أفلام السينما المصرية إتقاناً، حيث قدم خلطة درامية مضمونة النجاح.

ولم يقدم حدوتة تقليدية للصراع بين الخير والشر، لكنه رمى بدلالات سياسية كثيرة تصل لذروتها في مشهد النهاية الذي يعيد بداية الفيلم بقروي صعيدي آخر يدخل السوق لأول مرة «محمود المليجي» ليبحث عن عمل، وأثناء سيره يأتي من خلفه أحد الباعة ليصفعه على عنقه، وتجلت روعة هذا المشهد في قبول عملاق مثل محمود المليجي وهدى سلطان تجسيد مشهد واحد في نهاية الفيلم لا يتعدى نصف دقيقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا