• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

مناورات روسية على الحدود وأوكرانيا تعزز دفاعها

أميركا وأوروبا تحذران موسكو من «رد قاس» حول ضم القرم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

موسكو (واشنطن، وكالات)- حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا أمس من أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يحضران رداً قاسياً على الاستفتاء في القرم حول الانضمام إلى روسيا، استنادا إلى رد موسكو على نتائجه.

وقال كيري لمشرعين في مجلس الشيوخ إن روسيا سترد بطريقة ما على استفتاء الأحد في القرم، محذرا من أنه «إذا لم يظهر أي مؤشر للتقدم ولحل تلك الأزمة، فإنه ستؤخذ هنا وفي أوروبا يوم الاثنين المقبل خطوات جدية بالاعتماد على الخيارات المتوافرة لدينا». ويأتي ذلك عشية لقاء يجمع كيري مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في لندن اليوم الجمعة.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أمس خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي الروسي إن روسيا ليست هي من صنع الأزمة الأوكرانية وإنما سيقت إليها بشكل أو بآخر.

وجاء كلام بوتين هذا فيما تكثف وحدات من القوات المسلحة الروسية التدريبات الميدانية في مقاطعات متاخمة لحدود أوكرانيا.

وقد صادقت أوكرانيا أمس على إنشاء قوة من الحرس الوطني لتعزيز دفاعها أمام روسيا المتأهبة قبل ثلاثة أيام من استفتاء لاشك أنه سيؤدي إلى فقدانها منطقة القرم.وأفادت وكالة ايتار- تاس بأن أربعة آلاف رجل من وحدات المظليين الروس و36 طائرة وحوالي 500 آلية، تشارك في المناورات عند الحدود الأوكرانية.

وعلى الصعيد الدولي بذل الغربيون آخر جهودهم في محاولة لتغيير موقف بوتين الرافض سحب الآلاف من رجاله المنتشرين في شبه جزيرة القرم، لكن بوتين لم يبدِ أي مؤشر على التراجع. وحذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، المسؤولة الأوروبية التي تتمتع بأكبر نفوذ لدى الكرملين، من العواقب الخطيرة التي قد تترتب على موسكو إن هي واصلت تحركها في أوكرانيا. ... المزيد