• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القضاء الأميركي يسقط اتهامات بالتزوير لدبلوماسية هندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

نيويورك، نيودلهي (رويترز) - فازت دبلوماسية هندية اتهمت في نيويورك بتزوير تأشيرة دخول، والإدلاء بأقوال مزورة بشأن خادمتها المنزلية، بإسقاط التهمة الاتحادية عنها، في إجراء يمكن أن يساعد في تهدئة نزاع، تسبب في تعكير صفو العلاقات الأميركية الهندية.

وقررت القاضية الأميركية شيرا شيندلين أمس الأول أن ديفياني خوبراجيد القنصل العام للهند في نيويورك كانت تتمتع بحصانة دبلوماسية عندما سعت في التاسع من يناير إلى إسقاط التهمة، وبالتالي لا يمكن محاكمتها.

وعبرت نيودلهي عن ترحيب حذر لهذه الأنباء، لكن لم يتضح على الإطلاق إن كان الموضوع تم حله بطريقة جذرية.

فما زال بإمكان مدعين أميركيين السعي لتوجيه اتهام جديد، بينما ظهرت تقارير في الهند بأن اثنين من أطفال الدبلوماسية يحملان الجنسيتين الأميركية والهندية في انتهاك واضح لقوانين الهند.

ومن المقرر أن تبدأ في الهند انتخابات عامة في السابع من ابريل وتبارت الأحزاب السياسية في التنديد بالولايات المتحدة بشأن قضية خوبراجيد. وأثار ناريندرا مودي المرشح لشغل منصب رئيس الوزراء عن حزب بهاراتيا جاناتا المعارض «سوء معاملة» الدبلوماسية في اجتماع مع السفيرة الأميركية لدى الهند الشهر الماضي.

وكان المدعون قد اتهموا خوبراجيد بأنها جعلت خادمتها تعمل 100 ساعة على مدى أسابيع نظير أقل من دولار واحد، وهو ما يقل عن الحد الأدنى القانوني في الولايات المتحدة الذي يبلغ 7.25 دولار للساعة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا