• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عراقجي يبحث في موسكو المفاوضات النووية

روحاني يدعو من مسقط إلى تحقيق تقارب ايراني- خليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

يوسف البلوشي، أحمد سعيد، وكالات (عواصم) - دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني من مسقط أمس، إلى تحقيق تقارب بين بلاده ودول الخليج، في ختام زيارة إلى سلطنة عمان. ووجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «رسالة ود وتعاون» إلى دول الخليج. بينما بحث مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي ونظيره الروسي سيرجي ريابكوف في موسكو المفاوضات النووية بين إيران والدول الست التي ستجري الأسبوع المقبل بفيينا.

وقال روحاني إن بلاده «تمد يد الصداقة والأخوة إلى جميع دول المنطقة وعلى الأخص بلدان الجوار في الخليج». وتابع أن «تنمية العلاقات مع أي بلد ليست ضد أي بلد آخر، ونرغب في رؤية دول المنطقة في سلام ووئام وصداقة وأن تتعايش فيما بينها».

واضاف أن «بوابات إيران مشرعة امام الصناعيين والتجار والمستثمرين في كل المنطقة وخصوصا العمانيين». وأكد السعي إلى أن تكون «إيران بيئة آمنة للاستثمار الأجنبي». وأشار إلى ضرروة «حل المشاكل القائمة خطوة بخطوة». واعتبر أن «أفضل أداة للدفاع عن بلداننا قيام استثمارات مشتركة، فالأسلحة العسكرية لن تحقق الأمن لنا».

وأكد بيان رسمي مشترك في ختام الزيارة على ضرورة «تنفيذ برامج التعاون الثنائي». ووقع الجانبان أربع اتفاقيات، بينها اتفاق مبدئي لمد خط أنابيب للغاز تحت البحر بكلفة مليار دولار تنقل الغاز الإيراني الى عمان.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وجه «رسالة ود» إلى دول الخليج. وقال إن «هذه المنطقة لا تحتاج إلى إثارة أي خلاف فيما بينها ولابد من التعايش الإيجابي».

من جهة أخرى بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي ونظيره الروسي سيرجي ريابكوف في موسكو، المفاوضات النووية بين إيران والدول الست. وأكد ضرورة تبادل وجهات النظر مع موسكو وبكين مع اقتراب موعد المفاوضات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا