• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

تسعى لاستغلال ولاء نصف مليار مستخدم لخدماتها

«فيسبوك» تتوقع اختراقاً في سوق الإعلان عبر الأجهزة المحمولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2012

برشلونة (رويترز) - يبدو الأمر منطقياً بالنسبة لـ"فيسبوك": أن تستغل الشركة ولاء عملائها الكبير ونصف مليار مستخدم لخدماتها عبر الهاتف المحمول كطريقة لفتح سوق الأجهزة المحمولة أمام المعلنين، لكن المشكلة أن هناك أسباباً للنجاح المحدود حتى الآن للإعلان عبر الأجهزة المحمولة وهي أسباب لم يتبدد أي منها بالكامل. وحتى إذا نجحت "فيسبوك"، فإن آخرين يضعون السوق ذات الفرص الهائلة نصب أعينهم قد يواجهون صعوبات لتحقيق استفادة.

كانت "فيسبوك" أعلنت الأسبوع الماضي عن طرق جديدة لتوصيل إعلانات الشركات إلى مستخدميها بما في ذلك عبر الأجهزة المحمولة للمرة الأولى عن طريق عرض الرسائل التسويقية ضمن التلقيمات الإخبارية لأعضائها وذلك ضمن جهود تهدف جزئياً إلى توليد إيرادات منتظمة قبل طرح عام أولي مزمع. ومن شأن الخطوة أن تفتح سوق الهاتف المحمول أمام المعلنين بعد أن ظلت غير مستغلة لفترة طويلة لكن من المستبعد أن تفتح السوق على نطاق أوسع من ذلك.

عقبات الإعلان عبر «المحمول»

ورغم الطلب الكبير من المعلنين والفارق الشاسع بين الوقت الذي يقضيه المستهلكون في استخدام هواتفهم المحمولة والمبالغ الإعلانية المنفقة على تلك الأجهزة، فإنه ما زالت هناك عقبات كبيرة تعترض طريق الإعلان عبر الهاتف المحمول. ويرجع فشل المعلنين في اختراق الأجهزة المحمولة إلا عن طريق إعلانات نتائج البحث لمحرك "جوجل" إلى أسباب منها صغر حجم الشاشة والافتقار إلى مواقع إنترنت جيدة للأجهزة المحمولة والمقاومة لغزو مساحة تعتبر أكثر خصوصية من الكمبيوتر.

وثمة تجارب كثيرة تجريها شركات الاتصالات ووكالات الإعلان وشركات البرمجيات لإيجاد السبل لتوصيل إعلانات مصممة خصيصاً للأشخاص بناء على أماكنهم والاستفادة من طفرة في مبيعات الهواتف الذكية دون إثارة حفيظة العملاء. وفي بريطانيا، على سبيل المثال تنشئ شركات الهاتف المحمول الثلاث الكبرى بما فيها "فودافون" مشروعاً مشتركاً تقول إنه سيسمح للمعلنين بالتعاقد من مكان واحد على حملات تستهدف الجمهور العام، إضافة إلى إتاحة قسائم عروض وبرامج ترويجية للمتاجر. ولدى الشركات الثلاث 70 مليون مشترك أي أكثر من إجمالي عدد سكان بريطانيا نظراً لأن كثيرين يملكون أكثر من جهاز لكن هذا الرقم يعد ضئيلاً بالقياس إلى عدد مشتركي "فيسبوك" البالغ 425 مليوناً والذين كثيرا ما يدخلون على الموقع من الهاتف المحمول.

وقد تنجح "فيسبوك "حيث فشل الآخرون إذ ستظهر الرسائل كمواد خبرية بحيث يقول مستخدم إن علامة تجارية "أعجبته" أو إنه اشترى منتجا عبر "فيسبوك" مما سيجعلها تبدو أقرب إلى توصية شخصية من إعلان. ويقول ماركو فيرميس، رئيس شركة "أبستريم" للتسويق الرقمي التي أدارت الحملات الإعلانية عبر الأجهزة المحمولة لشركات مثل "كوكا-كولا" و"نستله" و"رويال داتش شل"،: "لا يمكن أن تأتي علامة تجارية وتتباهى بنفسها على نحو مباشر"، مضيفاً "أرى أنهم يتحسسون طريقهم بحذر شديد". وفيما يتعلق بوقت التعرض لوسائل الإعلام فإن أكثر من ربعه يكون على جهاز محمول أي أكثر من نسبة التلفزيون التي لا تتجاوز 22%، حسب ما أفادت دراسة صدرت الأسبوع الماضي خلال مؤتمر الأجهزة المحمولة العالمي في برشلونة وأعدتها إنموبي أكبر شبكة مستقلة لإعلانات الأجهزة المحمولة في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا