• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قدموا عروضاً رائعة وخطفوا الأضواء

فـرسـان الإمـارات يسيطرون على ألقاب سباق اوستون بارك للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مايو 2016

محمد حسن (دبي)

حقق فرسان الإمارات انتصاراً كبيراً خلال فعاليات سباق اوستون بارك للقدرة في بريطانيا التي أقيمت أمس متضمنةً 3 سباقات دولية برعاية طيران الإمارات.

وتوج الفارس حمد عبيد الكعبي بلقب سباق اوستون بارك لمسافة 160 كم «3 نجوم» على صهوة الجواد «سهم» لإسطبلات «أم ار أم» بعد أن قطع المسافة بزمن قدره 7:07:34 ساعة وبمعدل سرعة 22.44 كلم/‏ساعة وسيطرت إسطبلات «أم ار أم» على صدارة السباق وحل في المركز الثاني زميله سعيد سلطان شمس المعمري على صهوة «سولتيل دي سمونت»

وانتزع الفارس سيف أحمد المزروعي لقب سباق 120 كلم بعد أن قطع المسافة على صهوة الجواد «سبلند كريست ايدج» من إسطبلات «أم ار أم» بزمن قدره 5:21:36 ساعة، وحلت في المركز الثاني الفارسة الفرنسية اليسون ارماجاك على صهوة «ستيم دي لاكام» من إسطبلات الأريام بزمن قدره 5:34:02 ساعة، فيما جاء بالمركز الثالث الفارس السعودي فايز التركماني على صهوة الجواد «يوريلا دو فيلدج» بزمن قدره 5:56:00 ساعة. واستطاع الفارس سيف المزروعي أن يحقق ثاني فوز له خلال أسبوعين ضمن الموسم الأوروبي، حيث كان قد توج بلقب سباق ويندسور الملكي منتصف الشهر الحالي، بعد ان تفوق على فرسان من كل دول العالم. وأحرز الفارس منصور سعيد الفارسي المركز الأول في سباق 80 كم «نجمة» بعد أن قطع المسافة على صهوة الجواد «تونكي دي بو» من إسطبلات «أم ار أم» بزمن قدره 3:40:13 ساعة، تلاه رفيقه سعيد محمد المهيري على صهوة «كوايسا ديلما» بزمن قدره 3:40:13 ساعة، فيما جاء بالمركز الثالث عبدالعزيز صلاح أمين على صهوة «سيرا» من إسطبلات البوادي بزمن قدره 3:54:15 ساعة.

وأشاد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية بالمستوى الممتاز الذي ظهرت به خيول الإمارات في هذه السباقات، ما يؤكد علو كعب القدرة الإماراتية وسيطرة فرساننا على المشهد العالمي في هذه الرياضة، مؤكداً

أن مشاركة فرساننا في هذه السباقات أثمرت عن نتائج إيجابية ضمن الاستعدادات والتجهيزات للاستحقاقات الدولية التي تنظرهم خلال الموسم الأوروبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا