• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شكوك حول جدوى المساعدات المالية لأوكرانيا والسكان يدخرون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

كييف (أ ف ب) - بدأ الأوكرانيون مسيرة الادخار تحسباً لاستمرار الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد. وفي كييف، امتلأت أكشاك التجار بالبضائع لكن عدد الزبائن كان ضئيلاً. وقالت صونيا (59 عاماً) بائعة عند مدخل محطة بيتريفكا، «بدأ الناس يقلصون مشترياتهم ويدخرون». بينما قال نيكولاي (23 عاماً) إن «الجميع يحاول التوفير في حال تفاقمت الأوضاع».

وأشارت ايرينا وسيرجي لوتاي، المتقاعدان اللذان خرجا لشراء أجهزة منزلية في متجر قريب، إلى إنهما سحبا مدخراتهما من حسابهما المصرفي في يناير. وأضافت: «نخشى أن تسوء الأحوال، لذا أردنا أن نضع أموالنا في مكان آمن».

وإضافة إلى الأزمة السياسية في القرم، ترزح أوكرانيا تحت ديون ضخمة وعجز كبير في الموازنة. وتفادياً لتخلف عن السداد، تعهدت المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة هذا الأسبوع بمساعدة البلاد مالياً بمليارات اليورو.

وفي حين يزور وفد من خبراء صندوق النقد الدولي أوكرانيا منذ الثلاثاء لتقييم وضع الاقتصاد في البلاد، وتحديد أسس برنامج مساعدة تحتاج إليه البلاد، قدرت كييف أنها تحتاج إلى 25 مليار يورو للعامين المقبلين.

لكن الأوكرانيين قالوا إنهم يشككون في أي اتفاق ويشكون من ارتفاع الأسعار على خلفية تراجع سعر العملة الوطنية. وقال سيرجي «هذه المساعدة لن تساعد الأوكرانيين».

وقال نيكولاي: «الأشخاص العاديون لن يروا الأموال التي عرض الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الأخرى تقديمها. يخشى كثيرون من أن يسرقها السياسيون».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا