• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

تمهيدا لجولة تستهدف دول الخليج

"قافلة المحبة" على ظهور الإبل تجوب الغربية قبل التوجه الى السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

ايهاب الرفاعي

جابت قافلة المحبة والسلام الخليجية مدينة زايد في المنطقة الغربية خلال جولتها التي تستهدف دول مجلس التعاون الخليجي بهدف إحياء طرق القوافل التاريخية القديمة التي كانت سائدة بين دول الخليج، والتأكيد على وحدتها ودعوتها للمحبة والسلام بين شعوب العالم وذلك خلال محطتها الثانية قبل التوجه الى المملكة العربية السعودية.

كان في استقبال القافلة التي تضم 15 شاب من ابناء محافظة ظفار العمانية مصبح مبارك المرر مدير بلدية المنطقة الغربية بالانابة وعدد من مسئولي المنطقة وجمهور من اهالي مدينة زايد حيث قدم ابناء القافلة القصائد الشعرية التي تعبر عن جو المحبة والألفة إضافة إلى فن التغرود والتاكيد على اهمية وحدة العادات والتقاليد الخليجية وكيفية المحافظة عليها.

واوضح سهيل بخيت الكثيري الممثل الرسمي لقافلة المحبة والسلام على ظهور الابل ان القافلة التي انطلقت من سلطنة عمان منتصف الشهر الماضي وقطعت خلالها اكثر من 720 كم خلال الفترة الماضية توقفت فيها بمدينة العين والختم، حيث كانت المحطة الاولى لها في الوثبة قبل ان تصل الى المحطة الثانية في المنطقة الغربية والتي ستسقيم فيها يومين قبل مباشرة المسير في رحلتها التي تستهدف دول مجلس التعاون الخليجي ستكون المحطة التالية لها هي منفذ الغويفات الحدودي ثم منفذ البطحاء السعودي وتليها دولة قطر وذلك خلال المرحلة الاولى من الرحلة على ان تشمل المرحلة الثانية دولة الكويت والبحرين.

واشار الكثيري ان الرحلة ستستغرق اكثر من 1700 كم وتهدف إلى التواصل بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وإحياء طرق القوافل التاريخية بين دول الخليج العربي والتأكيد على وحدتها، والدعوة إلى المحبة والسلام بين شعوب العالم والتأكيد على أهمية دور الإبل في التاريخ والأهمية الاقتصادية لها في الوقت الحالي والدعوة للصداقة بين الشعوب وتعريف الجاليات العربية والصديقة المقيمة في دول مجلس التعاون الخليجي باهمية هذه القوافل ودعم رياضة ركوب الابل والسباقات كنوع من الرياضة والمسابقات المفيدة وتشجيع السياحة بين دول الخليج والتاكيد على وحدة العادات والتقاليد الخليجية وكيفية المحافظة عليها.

واضاف الكثيري ان القافلة تقطع يوميا 37 كم على ظهور الابل حيث يتم تقسيم الرحلة اليومية الى فترتين صباحية ومسائية يتم قطع مسافة 25 كم صباحا بينما تقطع القافلة 12 كم خلال الفترة المسائية مع الاخذ في الاعتبار الفترات التي يتم تحديدها لراحة الابل وتناول طعامها وغذائها.

واشاد الكثيري بالحفاوة البالغة التي شاهدها خلال جولته من الاخوة الخليجين، وخاصة من ابناء دولة الامارات سواء في مدينة العين او المنطقة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا