• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الحكام» تؤكد جاهزيتها لـ «الجولة 20»

توصية لـ «المحترفين» بالإسراع في تطبيق «الحكم الإضافي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- بعد اجتماع دام 3 ساعات، رفعت لجنة الحكام باتحاد الكرة توصية للمكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، تتضمن جاهزية الأطقم التحكيمية لتطبيق تجربة الحكم الإضافي خلف المرميين، مع الجولة الـ 20 من دوري الخليج العربي، والمقررة إقامتها يوم 21 مارس الجاري. وبدوره، يرفع محمد سعيد النعيمي عضو المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين ونائب رئيس اللجنة الفنية توصية بالإسراع في التطبيق مع الجولة المقبلة، بعدما استمع لشرح مفصل من جانب السنغافوري شمسول المدير الفني للجنة دوري المحترفين، خلال اجتماع مساء أمس بمقر اتحاد الكرة، بحضور محمد عمر رئيس لجنة الحكام، وعلي حمد نائب رئيس اللجنة وخالد الدوخي مدير إدارة التحكيم، فيما مثل لجنة دوري المحترفين محمد سعيد النعيمي نائب رئيس اللجنة الفنية، وطه عزت مدير أول القسم الفني والمسابقات بلجنة دوري المحترفين.

وتناول النقاش عرض إحصاءات رسمية أعدتها الإدارة الفنية للجنة، تضمنت إيجابيات عدة، وانتهت إلى تأكيد أن نسبة نجاح التجربة في الـ 16 مباراة بين الدرجة الأولى، وبعض المباريات الودية الجانبية، بلغت أكثر من 96%، فيما قدم محمد عمر شرحاً مفصلاً لممثلي المحترفين، عن الخطوات التي اتخذتها اللجنة لضمان أفضل تنفيذ للتجربة عبر إقامة ورش عمل متخصصة، بالإضافة إلى جلب خبراء من الاتحاد الأوروبي متخصصين في تقنية عمل الحكم الإضافي خلف المرمى لتعويد «قضاة الملاعب» على الأمور الفنية كافة المرتبطة بهذا الجانب.

ويتوقع أن يظهر الحكم الإضافي في لجنة دوري المحترفين مع الجولة المقبلة بدوري الخليج العربي، إذا وافق المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين، حيث يتطلب أداء التجربة توفير مبالغ مالية تصل إلى 180 ألف درهم على الميزانية التي سبق أن أعلنت عنها اللجنة، ويتوقع أن تشهد الأيام القليلة المقبلة نقاشاً بين المحترفين واتحاد الكرة بشأن تحمل أي من الطرفين للتكلفة المالية إلى حين إعداد موازنة الموسم المقبل، وإدراك التكلفة الجديدة في الميزانية، خاصة بعد زيادة مخصصات «قضاة الملاعب».

من جانبه، أكد محمد عمر رئيس لجنة الحكام جاهزية اللجنة للتنفيذ بشأن الحكم الإضافي، ولفت إلى أن الفكرة من الأساس جاءت مطلباً من الأندية التي أرادت وجود حكم إضافي يسهم في المساعدة، ومد يد العون بالنسبة للأطقم التحكيمية.

وقامت اللجنة بوضع خطة تأهيل متكاملة لجميع الأطقم التي تقوم بتطبيق التجربة بداية من الجولة المقبلة.

وقال «رفعنا تقريرا مفصلا حول نتائج التجربة حتى الآن والتي جاءت كلها إيجابية للغاية، حتى الحالات التي أثارت اعتراضات بعض الأندية بالدرجة الأولى، وكلها اعتراضات لا تقع تحت مسؤولية الحكم الإضافي، بل تدخل في نطاق الحكم المساعد «حامل الراية».

وأضاف «أبلغنا مسؤولي اللجنة الفنية جاهزيتنا لتطبيق التجربة ووفرة كل ما يلزم لإنجاحها وإقناع الشارع الرياضي بجدواها، وننتظر القرار الرسمي، كما نعرض على مجلس إدارة الاتحاد ما تم خلال الاجتماع الأخير، ويجمعنا اجتماع برئيس الاتحاد يوسف السركال لاطلاعه على ما تم خلال الاجتماع أمس».

من جهته، أشاد محمد سعيد النعيمي نائب رئيس اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، بما شاهده من عرض رسمي مدعوم بالإحصائيات والأدلة التي تثبت نجاح التجارب الأولية للحكم الإضافي خلف المرمى، وقال «لدينا قناعة تامة بأهمية الإسراع في التطبيق، ونرفع توصية للمكتب التنفيذي تؤكد ضرورة بدء التطبيق مع الجولة المقبلة من الدوري، خاصة بعد تأكيد لجنة الحكام جاهزيتها».

وأشار إلى أنه من الأفضل البدء في التجربة ومن ثم إخضاعها للتقييم خلال مباريات دوري الخليج العربي، حتى نهاية الموسم، نافياً أن تكون زيادة ميزانيات الإنفاق قد تسبب مشكلة من أي نوع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا