• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ألفا نازح يفرون من القصير إلى لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

بيروت (رويترز) - أبلغ متحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، رويترز أمس، بأن ما يصل إلى ألفي لاجئ يفرون من العنف في سوريا ويعبرون الحدود إلى شمال لبنان. وتابع جان بول كافاليري نائب ممثل المفوضية في لبنان لرويترز “بين ألف وألفي سوري يعبرون من سوريا إلى لبنان”. واستطرد “ستتضح الأعداد خلال الساعات المقبلة. هذا هو ما نسمعه من فرقنا على الأرض والسلطات المحلية “. وذكر شاهد لرويترز أن دوي قصف عنيف يسمع داخل أراضي لبنان، من بلدة القصير القريبة من الحدود، مبيناً أنه شاهد أناس معظمهم نساء وأطفال، فارون على أرجلهم باتجاه لبنان.

وتفرض الدبابات والقوات السورية حصاراً على هذه البلدة التي يقطنها حوالي 40 ألفاً لما يقرب من 6 أشهر، ما قطع الإمدادات العادية للغذاء والوقود. ويجري تهريب الدواء من لبنان المجاور الذي تبعد حدوده 12 كيلومتراً إلى الجنوب من البلدة. وتعطي القصير لمحة عن تحول حركة احتجاج على حكم الرئيس السوري بشار الأسد بدأت سلمية ثم أصبحت أكثر عنفاً وطائفية وكلفة بالنسبة للأوضاع الإنسانية. وأصبح الخبز وهو سلعة أساسية في سوريا أكثر شحاً في بلدة القصير.