• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

اعتصامات مناهضة ومؤيدة للنظام السوري في بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

جودت صبرا (بيروت)- شهدت ساحة الشهداء في وسط بيروت امس اعتصامين متضادين أحدهما دعا إليه الشيخ أحمد الأسير، إمام مسجد “بلال بن رباح” في صيدا جنوب لبنان، تأييدا للشعب السوري، والآخر دعا إليه حزب البعث العربي الاشتراكي تأييدا للنظام السوري.

وتجمع مناصرو كل من الاعتصامين على بعد حوالي 100 متر وأطلق مناصرو الاعتصام الأول شعارات مناهضة للرئيس السوري بشار الأسد ومناصرة للشعب السوري في ثورته ضد النظام، وشارك فيه سوريون موجودون في لبنان، وحملوا لافتات مناهضة لكل من موقفي دولتي الصين وروسيا، فيما أطلق مناصرو الاعتصام الثاني هتافات وشعارات تؤيد الرئيس السوري. وفصلت القوى الأمنية بين المعتصمين لمنع أي احتكاك بينهما، كما عمدت إلى نصب حواجز على الطرق المؤدية إلى ساحة الاعتصام وتولت العناصر الأمنية تفتيشا دقيقا للسيارات التي تقل المتظاهرين.

وقال وزير الداخلية العميد مروان شربل، في ختام الاعتصامين في ساحة الشهداء، إن “التخوف موجود لأن الوضع الأمني من حولنا غير مستقر”، متمنيا أن “يكون اللبنانيون كلمة واحدة”.