• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وصول سفينة فرنسية إلى موقع تحطم الطائرة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

القاهرة، باريس (وكالات)

ذكرت أمس، مصادر بلجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط، أن سفينة فرنسية مزودة بأجهزة متخصصة في التقاط إشارات صناديق الطائرات السوداء وصلت إلى المنطقة التي يعتقد أن الطائرة سقطت بها الأسبوع الماضي.

وذكر موقع شركة ألسيمار الفرنسية على الإنترنت، أن «ألسيمار» وهي وحدة تابعة لمجموعة ألسين الصناعية الفرنسية، توفر أجهزة تشمل ثلاثة أنظمة رصد من نوع «ديتكتور 6000» المصممة لالتقاط إشارات الصناديق السوداء على مسافة تصل إلى 5 كيلومترات.

وقال المصدر «الشركة الفرنسية ستتولى البحث في أعماق المتوسط في أربع أو خمس مناطق داخل نطاق خمسة كيلومترات يتوقع وجود الصندوقين الأسودين فيها مع توسعة المساحة في حالة عدم التقاط الإشارات الصادرة من الصندوقين».

وقالت مصادر مقربة من التحقيق أمس، إنه لم يجر استقبال أي إشارات من طائرة مصر للطيران المنكوبة منذ اليوم الذي تحطمت فيه في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.

وأبلغت المصادر رويترز بأن إشارة التقطت يوم التحطم من جهاز البث الخاص بتحديد المواقع في حالات الطوارئ أتاحت للمسؤولين تحديد منطقة بحث محددة، لكن لم يرصد أي شيء جديد منذ ذلك الحين. وقال مصدر مقرب من التحقيق «لا يوجد شيء منذ اليوم الأول».

وأوضح مكتب التحقيقات الفرنسي أنه يقدم المساعدة الفنية للسلطات المصرية، التي تقود عمليات البحث في أعماق البحر باعتبارها مسؤولة عن التحقيق الأمني.

وتبحث السلطات الفرنسية إمكانية دعم هذه العملية بسفينة ثانية مزودة بمعدات متخصصة تتيح البحث في أعماق تصل إلى 3 آلاف متر، علماً أن الصندوقين الأسودين يصدران إشارات لمدة شهر كامل من تاريخ سقوط الطائرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا