• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اكتشاف أقدم حوت استخدم «السونار» لرصد فرائسه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

واشنطن (رويترز) - دفع الخطر الذي شكلته الغواصات الألمانية في الحرب العالمية الأولى، العلماء إلى تطوير أجهزة رصد الترددات الصوتية تحت الماء لرصد وتحديد مواقع الأشياء، ومنها الغواصات التي تطلق طوربيدات. وكان هذا اكتشافاً علمياً تكنولوجياً مهماً في القرن العشرين.

لكن هذه التكنولوجيا قديمة قدم وجود الحيتان على الأرض؛ فهذه الحيوانات الثديية البحرية تستخدم هذه الطريقة، وتطلق أصواتاً عالية التردد تحت الماء لرصد فرائسها منذ عشرات الملايين من السنين.

وأمس الأول؛ أعلن علماء أميركيون عن اكتشاف أقدم حوت عرف عنه استخدام صدى الصوت لتحديد المواقع، والذي يعرف باسم كوتيلوكارا ماسي، وهو أكبر قليلًا في الحجم من الدلفين، وعاش منذ 28 مليون عام.

وقال علماء، إن الاكتشاف يشير إلى أن تكنولوجيا إطلاق الصوت ليصطدم بالأشياء، فيحدد رجع الصدى موقعها استخدمتها حيتان ذات أسنان تنتمي إلى مجموعة تضم في عصرنا الحديث الحيتان القاتلة والحيتان، التي يستخرج منها زيت العنبر، والدلافين ربما منذ 32 أو 34 مليون عام.

وكان هذا بعد وقت قصير من انقسام الحيتان قبل نحو 35 مليون عام إلى مجموعتين: حيتان ذات أسنان تنشط في عمليات صيد الفرائس، وحيتان بلا أسنان في عظام الفك تعيش على أحياء صغيرة في المحيط.

ويقول جوناثان جيسلر، وهو أستاذ في علم التشريح في معهد نيويورك للتكنولوجيا، الذي قاد الدراسة، التي نشرت في دورية «نيتشر»، إن القدرة على تحديد المواقع من خلال صدى الصوت هي «ميزة مذهلة».

وأضاف «إنها نظام مثل السونار يسمح لها (الحيتان) في الأساس بالإبحار، والعثور على طعام خاصة في المياه المظلمة، إما على عمق كبير، أو في مناطق مياه مضطربة بها الكثير من الطمي مثل الأغوار». وقال جيمس كارو أستاذ الجيولوجيا في كلية تشارلستون، الذي شارك في الدارسة، إن حفرية أقدم حوت استخدم هذه الطريقة عثر عليها قرب سمرفيل خارج تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا