• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

على شاشة «ناشيونال جيوجرافيك أبوظبي»

انطلاق برنامج «الكون.. رحلة في الوقت والفضاء» على المستوى الإقليمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت ناشونال جيوجرافيك أبوظبي مؤخراً عن بدء عرض برنامج «الكون: رحلة في الوقت والفضاء»، للمرة الأولى على المستوى الإقليمي، وذلك بالتزامن مع إطلاقه على المستوى الدولي. ويتألف هذا البرنامج الجديد والمثير للإعجاب من 13 حلقة، وهو من إنتاج المنتجة والكاتبة والمخرجة آن درويان والمنتج التنفيذي سيث ماكفارلين،. ويأتي هذا العرض الأول على المستوى الإقليمي في أعقاب 3 أيام فقط من إطلاق السلسلة في الولايات المتحدة الأميركية.

اكتشاف قوانين الطبيعة

وبعد مضي أكثر من ثلاثة عقود على إطلاق السلسلة المذهلة «الكون: رحلة شخصية»، والتي شهد العالم من خلالها كارل ساجان يسبر غمار الكون مستخدماً التقنيات العلمية، تعاون سيث ماكفارلين مع مبدعي السلسلة الأصلية، ألا وهما الكاتب والمنتج المنفذ والمدير درويان والمؤلف المشارك والعالم الفلكي ستيفن سوتر، لتصوير سلسلة من 13 حلقة لتكون بمثابة تتمة للسلسلة الأصلية الحائزة جائزة إيمي وبيبودي. وسيتم عرض السلسلة الجديدة على قناة ناشونال جيوجرافيك أبوظبي باللغة العربية.

وكما كان الحال بالنسبة للسلسلة الأصلية، ستسلط سلسلة «الكون: رحلة في الوقت والفضاء»، الضوء على كيفية اكتشافنا لقوانين الطبيعة وكيف حددنا إحداثياتنا في الفضاء والزمن. وتحكي حلقات السلسلة قصص غير مسبوقة من السعي البطولي لنيل المعرفة، وتحمل المشاهدين إلى عوالم جديدة لرؤية الكون على أوسع وأصغر المستويات.

كما تتبنى السلسلة طرقاً مبتكرة لسرد القصص العلمية للكشف عن عظمة الكون وإعادة تقديم عناصر السلسلة الأصلية، بما في ذلك التقويم الكوني وسفينة الخيال. ويجري عرض المفاهيم العلمية الأكثر تفصيلاً بوضوح مذهل يخلف فينا الكثير من التساؤلات، وتحرص على الجمع بين العلم البحت مع العاطفة لتقديم تجربة غير مسبوقة. وقد تابع المشاهدون حلقات برنامج الكون: رحلة في الوقت والفضاء والذي عُرض للمرة الأولى في 12 مارس على قناة ناشونال جيوجرافيك أبوظبي.

حول استوديوهات كوزموس

يذكر أن كارل ساجان، وكل من كان له شرف العمل معه، قد نجح في التأكيد على أن هناك اهتماماً في جميع أنحاء العالم ببرامج الترفيه التي ترمي لتعميق فهمنا للتطور الكوني ومكاننا في الكون. وقد أسست آن درويان، بدعم من رجل الأعمال جو فريماج، استوديوهات كوزموس خلال عام 2000 خلفاً لشركة كارل ساجان للإنتاج، وهي الشركة التي أنتجت سلسلة «كوزموس: رحلة شخصية» الأولى. وتتخذ استوديوهات كوزموس من مدينة إيثاكا في ولاية نيويورك مقراً لها، حيث تتخصص في تطوير وإنتاج وتوزيع برامج الترفيه القائمة على العلم عبر شتى وسائل الإعلام. علاوة على ذلك، تحرص استوديوهات كوزموس لتحفيز المشاهدين حول العالم لاستيعاب وحي العلم الذي يصور وحدتنا مع الكون. وإضافة إلى توزيع سلسلة «الكون: رحلة شخصية»، وإنتاج سلسلة «الكون: رحلة في الوقت والفضاء»، أنتجت استوديوهات كوزموس ثلاثة أفلام وثائقية. ولا تزال آن درويان رئيسة تنفيذية للشركة، في حين يشغل ميتشل كانولد منصب الرئيس، وهو المنتج المنفذ للسلسلة الجديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا