• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الريال الأكثر فوزاً.. وأتلتيكو يطيح بالمصنفين الثاني والثالث

الصلابة الدفاعية تقود ثنائي مدريد لنهائي الأحلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

بعد المنافسة الشرسة التي جمعت فريقي العاصمة الإسبانية ريال وأتلتيكو مدريد، مع غريمهم الثالث برشلونة في الموسم المحلي الإسباني من أجل الفوز بلقب الليجا، أبى عام 2016 أن يمر دون استمرار الصراع بين فريقي مدريد، وهذه المرة من أجل حلم أوروبي قاري كبير، حيث يجمعهما مجدداً نهائي الأحلام بدوري الأبطال على ملعب سان سيرو معقل نادي ميلان الإيطالي.

ويبحث النادي الملكي عن اللقب الـ 11 في تاريخه، بعد فوزه بعشرة ألقاب محققاً رقماً قياسياً يصعب تحطيمه في الحقبة الحالية، بينما يسعى «الأتليتي» لاقتناص كأسه الأولى في هذه البطولة بعد فشله مرتين وصل فيهما إلى المباراة النهائية واكتفى بالوصافة، وكان آخر ألقاب الريال قد جاء على حساب مواطنه أتلتيكو، في موسم 2013/‏‏‏‏‏‏ 2014.. ويحتل ريال مدريد المركز الأول في آخر تصنيف لليويفا بينما يأتي أتلتيكو في المركز الخامس.

خاض كل فريق منهما في مسيرته عبر البطولة الحالية 12 مباراة، فاز ريال مدريد في 9 مواجهات بنسبة 75% منها، بينما تعادل مرتين وخسر مرة واحدة ( 8% )، وكانت هزيمته الوحيدة في البطولة أمام فولفسبورج الألماني في ذهاب الدور ربع النهائي بهدفين قبل أن يعوض بثلاثية في ملعبه.. ويأتي الريال فوق قمة الفرق الأكثر فوزاً في بطولة الموسم الحالي، وهو الأقل هزيمة أيضاً.

في حين حقق أتلتيكو الفوز 6 مرات «نصف مبارياته في البطولة» وتعادل 3 مرات، لكنه منى بثلاث هزائم شكلت 25% من المواجهات، كانت الهزيمة الأولى أمام بنفيكا البرتغالي في دور المجموعات، وخسر بعدها في ذهاب ربع النهائي أمام برشلونة بهدفين مقابل هدف واحد قبل أن يفوز بهدفين في الإياب، ثم تعرض لهزيمة في إياب نصف النهائي أمام بايرن ميونيخ لكنها لم تكن مؤثرة بعد فوز «الأتليتي» في الذهاب بهدف نظيف، واحتل أتلتيكو المركز الخامس من حيث مرات الفوز.

النادي «الملكي» يمتلك ثاني أقوى خط هجوم في دوري الأبطال، بعدما أحرز 27 هدفاً في 12 مباراة، بمعدل 2.25 هدف/‏‏‏‏‏‏ مباراة، كما أنه صاحب أقوى خطوط الدفاع، حيث اهتزت شباكه 5 مرات فقط، بمعدل 0.42 هدف/‏‏‏‏‏‏ مباراة، وبالطبع يتصدر قائمة أفضل الفرق من حيث الفارق التهديفي، ويمتلك (+ 22 ). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا