• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خمينيز: أثبت قيمتي الحقيقية مع «العميد» بنجاحات «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

مراد المصري (دبي)

أكد التشيلي لويس خمينيز الذي شارك بجنسية فلسطينية مع النصر الموسم الحالي في المنافسات المحلية والآسيوية، أنه برهن على قيمته الحقيقية مع «العميد» بتحقيق إنجاز بلوغ دور الثمانية لمسابقة دوري أبطال آسيا، وذلك للعام الثاني على التوالي مع فريق إماراتي في البطولة القارية.

وشارك خمينيز في صفوف الأهلي الموسم الماضي في دور المجموعات، كما تواجد في مواجهتي الدور الثاني أمام العين، وتأهل مع «الفرسان» إلى دور الثمانية، ثم تم بيعه إلى النصر حيث عاد للمشاركة في البطولة الآسيوية للعام الثاني على التوالي، ونجح مجدداً بالمشاركة مع الفريق في دور المجموعات والصعود إلى الدور الثاني، وفيها اجتياز عقبة تراكتور الإيراني، ليكون خمينيز ضمن الفريق المتأهل إلى دور الثمانية للمرة الثانية على التوالي.

وتحدث اللاعب معبراً عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز الذي يهديه لكافة أعضاء نادي النصر من إدارة وجهازين فني وإداري وجماهير، وقال: الجميع يعلم ما حققته والإنجازات التي حصدتها، لكن الصعود إلى دور الثمانية للمرة الثانية على التوالي مع فريق مختلف، يعني الكثير بالنسبة لي، وهي رسالة تؤكد قيمة خمينيز، والخبرة التي أمتلكها في الملاعب الإماراتية والبطولة الآسيوية، التي سعيت جاهداً أن أسخرها بخدمة «العميد» من أجل تحقيق هذا الإنجاز الذي نأمل أن يكون نقطة بداية وليس نهاية، وأن يشكل حافزاً إضافياً مطلع الموسم المقبل من أجل إكمال المشوار إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة، خصوصا أن تأهلنا من دور المجموعات والدور الثاني جاء عن جدارة واستحقاق وبانتصارات تاريخية من خلال الفوز على الاتحاد السعودي في جدة أمام أربعين ألف متفرج، وتحقيق أكبر انتصار للكرة الإماراتية على الفرق الإيرانية بالفوز على تراكتور بنتيجة 4-1، في مباراة سعينا أن تكون مسك الختام للجماهير على ستاد آل مكتوم، حيث تستحق الجماهير هذه الفرحة والتأهل نظرا لوقوفهم معنا طوال الموسم.

وأوضح اللاعب أنه قدم سنوات طويلة وجميلة مع الأهلي، لكن الموسم الماضي كان صعبا للغاية بالنسبة له، وقال: قمت بالعديد من التضحيات من أجل الفريق، تم إشراكي للعب كلاعب ارتكاز ووسط وصانع ألعاب ومهاجم، في جميع المراكز تواجدت وحاولت مساعدة فريقي بأقصى طاقة لدي، فيما تواجدت مع الفريق وصعدت معه إلى دور الثمانية في المسابقة الآسيوية، لكن مكافأتي كانت الاستبعاد بعد ذلك، ورغم ذلك ركزت على مسيرتي مع النصر وحاولت أن أقدم أفضل مستوياتي وأساعد زملائي والجميع شاهد كيف تأهلنا بفضل الروح الجماعية واللعب من أجل هدف عام وليس طموحات فردية، وهذه ميزة النصر الذي يتميز بالتكاتف بين لاعبيه والجهازين الفني والإداري، وما تشاهده على أرضية الملعب انعكاس للروح الإيجابية في غرف الملابس والتدريبات وجميع المشاهد خلف الكواليس، حيث نتوحد معا من أجل الانتصارات.

وفيما يتعلق بمصير اللاعب خلال الصيف المقبل، اعترف بوجود عروض وصلته من تشيلي في وقت سابق، لكنه يفضل الاستمرار مع النصر والملاعب الإماراتية عموما، حيث يمتد عقده المستمر حاليا، فيما سينتظر قرار الإدارة النهائي وسيحترمه في نهاية الأمر، مؤكدا أنه خاض موسما جيدا للغاية مع «الأزرق» وحظي فيه بمحبة الجميع وبالتقدير والتفاهم من الجميع وتحديدا من الجهاز الفني بقيادة الصربي إيفان يوفانوفيتش الذي كان أحد أسباب انضمامه للفريق الصيف الماضي.

وأوضح خمينيز أن النصر استهل الموسم بشكل جيد للغاية وتواجد بين ثلاثي المقدمة لوقت طويل، لكنه دفع ضريبة العديد من الأمور بداية من الإصابات التي مر بها الفريق، وغياب عدد من العناصر الأساسية في أوقات مهمة من الموسم، خصوصا في مرحلة الإياب التي كان يخوض فيها النصر منافسات البطولة الآسيوية، بما جعله ينزف النقاط الهامة، لكنه نجح في نهاية الأمر بالحصول على المركز الرابع مع امتلاكه فرصة خوض الدور الفاصل المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، في حال توج العين بلقب كأس رئيس الدولة على حساب الجزيرة.

واعتبر اللاعب أن النصر يسير في خط تصاعدي على مدار ثلاث سنوات وليس العام الحالي فقط، وهو مؤشر يدعو للتفاؤل ويعكس العمل الكبير الذي تقوم به الإدارة لتطوير الفريق، حيث نجح النصر بالعودة إلى منصات التتويج قبل ثلاث سنوات، وخطف ثنائية كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي الموسم الماضي، فيما تقدم للمركز الرابع في الدوري وتأهل إلى دور الثمانية في المسابقة الآسيوية رغم التشكيك بقدراته لكن برهن على أرض الملعب أن جميع الأمور ممكنة، مع وجود الرغبة الجادة والعمل والاجتهاد، الذي انعكس إلى أمور إيجابية يحصدها الفريق حاليا من خلال تواجده بين كبار القارة الآسيوية.

واعترف خيمينيز أن فريقه كان قادرا على إنهاء الدوري في مركز أفضل من الرابع، خصوصا أنه استحوذ على المركز الثالث لوقت طويل، لكن بالمجمل العام يجب التطلع للموسم المقبل والاستفادة من تجربة المنافسة على مراكز متقدمة من أجل تحقيق نتائج أفضل العام المقبل خصوصا مع الخبرات التي بات يمتلكها لاعبو الفريق حاليا، الذين نضجوا كرويا كثيرا من خلال تجربة المشاركة في دوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا