• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

6 مخالفات خلال فبراير الماضي

«الفجيرة للموارد الطبيعية» تراقب الكسارات والمصانع بكاميرات متطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

السيد حسن (الفجيرة) – قررت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية مراقبة جميع الكسارات والمحاجر والمصانع العاملة ضمن اختصاصاتها بواسطة كاميرات حديثة ومتطورة عن طريق غرفة تحكم مركزية يقوم عليها مدير المؤسسة وطاقم فني من المهندسين المعنيين بالبيئة.

وقال المهندس علي قاسم مدير المؤسسة إن التقنية الحديثة تمكن إدارته الفنية من ضبط كافة المخالفات البيئية في لحظة وقوعها عن طريق الكاميرات الحية التي تبث من مواقع العمل على مدار الساعة.

وقال المهندس قاسم إن المرحلة الأولى من المشروع قد انتهت بتركيب عدد من الكاميرات على الطرق الرئيسية لموازين الكسارات وبعض مواقع العمل الداخلية في هذه الكسارات والمحاجر منها مواقع في ثوبان والحيل والسيجي والطويين وحبحب.

وأشار إلى أن المؤسسة قامت ووفقاً للمخالفات التي ترصدها الكاميرات

أكثر من مرة بمخالفة العديد من الكسارات بشكل مشدد، وتم إغلاق أو إلغاء كسارتين في منطقة ثوبان نظراً للزحف العمراني بالقرب من الموقعين وتحسباً منا لوقوع أي ضرر على السكان أو صحتهم وتلوث البيئة.

وتابع مدير مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية أن إدارته حررت أكثر من 6 مخالفات خلال شهر فبراير الماضي منها 4 مخالفات بيئية نظراً لعدم السيطرة على وحدات الإنتاج أو أجهزة مكافحة الغبار، و2 مخالفة إدارية مثل الاستغلال غير المصرح به وبالطبع يتم التعاون والتنسيق مع وزارة البيئة والمياه فيما يخص هذه المخالفات تدعيماً لرؤية الحكومة الاتحادية بالتعاون بين المؤسسات المحلية والاتحادية بالدولة. ولفت المهندس علي قاسم الى أن عدد الكسارات في الفجيرة يصل إلى 70 كسارة يعمل منها في الوقت الحالي 40 كسارة بينما هناك 30 كسارة متوقفة عن العمل بسبب ضعف الطلب في الوقت الحالي على المنتج وضمن تداعيات الأزمة المالية العالمية. ولفت قاسم إلى أن المؤسسة ماضية في تركيب الكاميرات الحديثة في جميع مواقع العمل التابعة لها وفق مراحل ثلاث انتهت المرحلة الأولى منها بينما يتم إنجاز باقي المراحل على مدى العام الجاري.

وتابع المهندس قاسم بان المؤسسة تعمل حالياً على توطين بعض الوظائف الإدارية والفنية التي يمكن أن تستقطب عدداً من الخريجين الجدد من جامعات ومعاهد لديها تخصصات تتماشى مع متطلبات العمل في المؤسسة خاصة في مجال الجيولوجيا والبيئة وغيرها من التخصصات الإدارية المطلوبة مشيراً إلى أن نسبة التوطين في كافة الوظائف بمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية تتجاوز 70% تقريباً. ويصل عدد الموظفين والعمال في المؤسسة قرابة 230 موظفاً وعاملاً بينهم ما يزيد على 111 مواطناً في وظائف وتخصصات متنوعة وحوالي 60 من المقيمين من المهندسين والفنيين وغيرهم وحوالي 57 عاملاً عادياً. ويعمل في قطاع الكسارات والمحاجر خاصة في الموازين حوالي 76 مواطنا ومواطنة بينما باقي المواطنين يعملن في الإدارة بمقر المؤسسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا