• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مواطنون:الحيوانات وصلت إلى طريق الإمارات وقرار مصادرتها غير مجد

الحيوانات السائبة تهدد مستخدمي السيارات على طرق رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

صبحي بحيري (رأس الخيمة)- جددت قضية الحيوانات السائبة متاعب مستخدمي الطرق في المناطق الجنوبية والشمالية برأس الخيمة مع بدء موسم الرعي الذي يمتد حتى نهاية مايو المقبل.

وعلى الرغم من أن قراراً للمجلس البلدي صدر قبل سنوات يقضي بمصادرة الحيوانات السائبة وتغريم أصحابها، إلا أن الظاهرة مستمرة وتسبب العديد من الحوادث في ظل صعوبة تطبيق القرار الذي تتولاه دائرة الخدمات العامة والأشغال.

ويوضح تقرير إدارة المرور والتراخيص برأس الخيمة للعام الماضي أن عدد الحوادث المرورية التي شهدتها طرق الإمارة خلال العام الماضي بلغ 316 حادثاً أدت لوفاة 56 شخصاً، بينها 81 حالة دهس تسببت فيها الحيوانات السائبة.

وقال مواطنون إن الظاهرة لا يمكن القضاء عليها حتى في ظل قرار المجلس البلدي، وتحرك فرق من إدارة الأشغال العامة والخدمات لمصادرة هذه الحيوانات، في حين اقترح آخرون إنشاء أسوار حول الأماكن التي تكثر فيها الحيوانات السائبة.

وقال محمد راشد الذي يستخدم طريق الإمارات بشكل يومي في الانتقال إلى الشارقة والعودة منها، إن عمليات الرعي العشوائي تسبب العديد من المخاطر البيئية نتيجة لإقبال الجمال والأغنام على التهام أغصان أشجار الغاف والسمر، مشدداً على أن الجمال بدأت في الوصول إلى طريق الإمارات الذي يسمح بالسير عليه بسرعة 140 كيلومتراً في الساعة، ما يعني وقوع حوادث مميتة، خصوصاً في الليل وأوقات تشكل الضباب.

ورأى علي المزروعي، من منطقة إذن، إن عمليات الرعي العشوائي تستمر على مدى أشهر العام، لكنها تتزايد خلال أشهر الربيع والتي تشهد نمو الأعشاب البرية. وقال إن الظاهرة لا يمكن القضاء عليها لكن يمكننا محاصرتها من خلال تحذير مستخدمي السيارات على الطرق وتحديد الحد الأقصى للسرعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا