• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

40% من رواد الأعمال يريدون التعامل مع الشركات الكبرى

مرجان فريدوني: إكسبو 2020 يــؤسس لبناء شراكات بين المؤسسات الكبيرة والناشئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت مرجان فريدوني، نائب رئيس الإرث لدى «إكسبو 2020 دبي»، أهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في دعم مسيرة النمو الاقتصادي، خاصة ضمن رؤية دولة الإمارات لتنويع موارد الدخل بعيداً عن النفط.

وقالت: إن قمة «ريادة الأعمال التعاونية» التي استضافها «إكسبو 2020 دبي» بالشراكة مع منصة «ومضة»، مؤخراً، نجحت في التمهيد لتمكين المؤسسات الكبرى من توفير السبل اللازمة للشركات الناشئة لتوسيع حجم عملياتها ونطاق انتشار خدماتها وتقنياتها مما يساعدها على تنمية أعمالها، مشيرة إلى أنه وبحسب إحصاءات «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية»، تساهم هذه الفئة من الشركات في إجمالي الناتج المحلي بوتيرة أسرع بست مرات، مقارنة مع المؤسسات الضخمة، وتخلق فرص عمل بوتيرة أسرع بأربع مرات.

وقالت: إن أهمية مبادرة «ريادة الأعمال التعاونية» تشكل إطار عمل يتيح تفعيل التعاون بين المؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة فيما بينها، ونهدف من خلال الجمع بين هذه الكيانات إلى تسريع وتطوير منظومة ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بغية بناء قطاع خاص يتّسم بالتنوع والازدهار ويوفر مزيداً من فرص العمل للشباب».

وأكدت نائب رئيس الإرث لدى «إكسبو 2020 دبي» أنه بإمكان الشركات الناشئة في المقابل أن تساعد المؤسسات الكبرى على التكيّف مع نماذج الأعمال الجديدة والمتجددة والاستفادة من الفرص التي توفرها الأعمال المستحدثة التي ترتبط بالتكنولوجيا وغيره، مشيرة إلى أن «إكسبو 2020 دبي» يعمل على بناء علاقات تعاون مثمرة مع مختلف الأطراف التي تشاركنا رؤيتنا الرامية لإرساء أسس متينة لمستقبل مشرق، بما يضمن للحدث ترك إرث مستدام تستفيد منه المنطقة لما بعد العام 2020.

وينطوي هذا الإرث على عنصر مهم وهو تسهيل بناء شراكات طويلة الأمد بين المؤسسات الكبرى والشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا