• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بهدف رفع معايير السلامة لسكان الإمارة

بلدية عجمان تطلق الدورة الثانية لحملة المنزل الآمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

آمنة الكتبي (عجمان)- أطلقت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أمس، الدورة الثانية من حملة المنزل الآمن كمبادرة مجتمعية تنفذ لمدة ثلاثة أشهر بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني، وشركة الإخوة للغاز، وتهدف المبادرة إلى جعل جميع القطاعات في إمارة عجمان آمنة من المخاطر، وحرائق أسطوانات الغاز وتوعية الموزع والمستهلك في آن واحد بشروط السلامة والوقاية والترخيص للمصانع والأسطوانات.

من جهته أكد محمد علي المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع التراخيص الاقتصادية بالدائرة، أن إطلاق المبادرة يأتي بحرص وتوجيه من الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس الدائرة على توفير الأجواء الآمنة لسكان الإمارة، ورفع جاهزية الجهات المعنية بذلك من منطلق المسؤولية المجتمعية، وضمن استراتيجيات الدائرة في التعاون مع شركائها من القطاعين العام والخاص خاصة، فيما يتعلق بتطبيق شروط الصحة والسلامة العامة بالإمارة، ومتابعة إجراءات السلامة والتوعية والتثقيف حول الاستخدامات الخاطئة في تعبئة الغاز وتركيبه ونقل أسطواناته. وأشار محمد المرزوقي إلى أن مفتشي إدارة التراخيص ينفذون حملات تفتيشية على مراكز بيع الغاز والمستودعات والأماكن التي تخزن فيها، وعمليات التعبئة والنقل بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني، حيث لا يتم ترخيص أي مركز توزيع غاز إلا بعد التأكد من موافقة الدفاع المدني والالتزام بالشروط المتبعة للسلامة العامة في استخداماته. وقال المرزوقي: إن الحملة تعمل من أجل بث التوعية والتوجيه للجمهور حول مخاطر استخدام الغاز والأسطوانات بطريقة غير سليمة والمخاطر التي تهددهم في حال عدم التزامهم بالشروط، لافتاً إلى أن الحملة في دورتها الثانية سوف تشمل جميع القطاعات السكنية والصناعية بالإضافة إلى التجارية في الإمارة وسوف يكون هناك مرشد يقدم الإرشادات في المراكز التجارية من خلال عرض فيديو يوضح أهمية الالتزام باشتراطات الأمن والسلامة، بالإضافة إلى منشورات يتم توزيعها على جميع الزوار الذين سيجيبون بدورهم عن نموذج أسئلة استبيان، لافتاً إلى أن الدائرة وبالتعاون مع الدفاع المدني، قامت بحملات تفتيشية عدة على مراكز البيع، وعملت على تنبيه المطاعم والكافتيريات وكافة الجهات التي تستخدم العبوات والأسطوانات الخارجية، لمخاطر الاستخدامات الخاطئة وأثرها في المجتمع والبيئة والصحة العامة.

وأوضح المرزوقي أن الحملة في دورتها الأولى شملت 2000 منزل، وتم اكتشاف 29 حالة تسريب غاز وتم إيجاد حلول لها، وقد حصدت نتائج جيدة في التوعية والإرشاد.

مؤكداً أنه من الواجب خدمة المجتمع وننوي هذا الموسم أن نحافظ على متعاملينا آمنين في منازلهم ومكاتبهم ومصانعهم، وذلك بتوجيههم نحو إجراءات السلامة البسيطة، والتي يمكن اتباعها بهدف تفادي مثل هذه الحوادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض