• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ندوة الثقافة والعلوم تتبنى فرقة نغم الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

ظافر جلود (دبي)

في عام 2007 تأسست فرقة نغم الإمارات، وهي فرقة أكاديمية درس أفرادها على نفقة الدولة، وكان مسماها في السابق «الفرقة الوطنية الموسيقية»، وكانت في مركز الموسيقى في الشارقة الذي كان تابعاً لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع (سابقاً)، وكان مؤسس المركز والفرقة الفنان الموسيقار (عيد الفرج)، حيث تمتد الدراسة فيها لسنتين.

امتلكت الفرقة منذ انطلاقها عام 2007 برعاية وزارة الثقافة والشباب (سابقاً) طموحاً جاداً ورؤية مستقبلية جمعت أعضاء الفرقة بكثير من الحماس، فكان حرصهم ومواظبتهم على التدريبات تشير إلى حبهم للإنجاز وتمثيل الدولة في المهرجانات الموسيقية المحلية والعربية والدولية بأجمل صورة، خاصة أنها تلقت الدعم والتدريب من قبل الوزارة ذاتها. وكان المركز المذكور يوفر حصصاً تدريسية لخمس ساعات يومياً ولخمسة أيام في الأسبوع، وفي حال الاستمرار يمنح شهادة تعادل الدبلوم أو الإنجاز بعد سنتين من الدراسة العلمية والمهنية على الآلات الموسيقية وقراءة النوتات الموسيقية، حيث يعزف أعضاء الفرقة جميع الآلات الموسيقية الشرقية الوترية والغربية.

ولكن ظروفاً مختلفة حالت دون تواصل أنشطة أول فرقة أكاديمية وطنية موسيقية، فقد تخرجت الفرقة في 2010، وتم نقلها إلى المركز الثقافي في عجمان، ثم تم إلغاء هذا المركز دون سبب يذكر حتى الآن، فتوقفت الفرقة لمدة خمس سنوات، وبعد اجتهادات شخصية من أعضاء الفرقة وفي مقدمتهم الفنان عبدالعزير المدني الرئيس الحالي ومؤسس الحراك باتجاه عودة الفرقة قررت ندوة الثقافة والعلوم في دبي أن تتبنى الفرقة بشكل رسمي، موفرة لها مقراً للتمارين، وسوف يتم في الأيام القادمة توفير مدرس أو مايسترو خاص بالفرقة.

وكانت الفرقة قد أحيت أكثر من أمسية موسيقية تحت ظل ندوة الثقافة والعلوم آخرها المشاركة في حفل الندوة بتوزيع جوائز العويس للإبداع الدورة «23»، وأمسيات أخرى في مهرجانات كثيرة وعدة مقابلات تلفزيونية. اشتهرت «نغم الإمارات» في عزف المقطوعات لشعراء من الإمارات والعرب، كذلك المقطوعات الشعبية التراثية والشرقية من السماعيات والقدود والموشحات لمؤلفين عرب وأتراك، ورغم التزام أعضاء الفرقة بوظائف حكومية، إلا أنهم يحرصون على الاجتماع معاً، بعد أن احتضنتهم الندوة ووفرت لهم المكان للتدريبات، ليعزفوا ويلهموا رواد حفلاتهم التي يأملون أن تكون شهرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا