• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

فجر المفاجأة في حواره مع «الاتحاد» بعد صمت 4 سنوات

يوسف حسين: أخوض انتخابات اتحاد الكرة على منصب نائب الرئيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

أسامة أحمد

أخرجت “الاتحاد” يوسف حسين عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنتي المسابقات والمنتخبات الأسبق رئيس اللجنة الفنية لـ”خليجي 18” عن صمته، ليفجر المفاجأة، بعد 4 سنوات من الغياب، بالإعلان عن خوضه لانتخابات اتحاد كرة القدم والترشح لمنصب نائب الرئيس، وقال: سوف أعرض أمر الترشح على جهات الاختصاص بالشارقة خلال أيام، لأن يوسف السركال رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة يعد أحد الأسماء التي على ضوئها أفكر بجدية في العودة إلى الوسط الرياضي بعد غياب طويل، خاصة أن المرء يسعى للعمل مع مجموعة متجانسة ومتفاهمة.

وعن إعلان السركال للترشح لرئاسة الاتحاد قال يوسف حسين إن السركال ليس الرجل الوحيد الذي يستطيع أن يقود كرة الإمارات، فهناك خبرات في الوسط الرياضي، باب الترشح مفتوح لها، ومن حق السركال الترشح، والتواجد في المرحلة الجديدة، ومن حق بقية الكفاءات الترشح أيضاً، من منطلق أن الأندية في نهاية الأمر، سوف تختار “الرئيس”، وصندوق الانتخابات هو الفيصل.

وعما يتردد بأن السركال حدد أسماء بعينها ضمن قائمته لخوض تحدي الانتخابات، أوضح يوسف حسين أن لوائح الانتخابات والنظام الأساسي لا يسمحان بالقوائم الموحدة، وأن الاتحاد الدولي يرفض القوائم، ومن جانبي لم أتحدث مع السركال في مسألة ترشحي، ولا أعرف إذا كانت له قائمة موحدة من عدمه.

وعن مستقبل كرة القدم أكد أن الوضع ليس جيداً، وليس بهذا السوء، وكرتنا بحاجة إلى 5 سنوات من العمل الدؤوب، من أجل تكوين منتخب قوي قادر على رسم صورة عنها في المحافل القارية والدولية كافة، خاصة في ظل وجود عناصر جيدة في المراحل السنية.

رداً على سؤال حول المشكلة الحقيقية التي أدت إلى تراجع رياضتنا، أكد يوسف حسين أن ضعف التخطيط مشكلة المشاكل ورياضتنا بحاجة ماسة إلى التخطيط والاستراتيجيات المدروسة لدفع عجلة مسيرتها إلى الأمام، كما أن الإدارات المتعاقبة على الاتحادات المختلفة لعبت دوراً في ضعف التخطيط، إضافة إلى أن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تتحمل جزءاً من المسؤولية من منطلق إنها رأس الهرم الرياضي.

وعند الحديث عن التراجع الذي أصاب أندية الشارقة، ومن بينها “الملك” الذي يصارع للبقاء وبالتالي التواجد في النسخة المقبلة لدوري المحترفين، ارتسمت علامة الحزن على وجه يوسف حسين لأنه كان أحد لاعبي الجيل الذهبي للكرة الشرقاوية وأشار بكل صراحة وشفافية إلى أن 75% من أندية “الإمارة الباسمة” غير مواكبة لعصر الاحتراف وسياسة التفريخ، من أجل الاستفادة من المواهب والإمكانات الموجودة، والتي يكون لها المرود الايجابي على مسيرة كرة القدم الشرقاوية. ... المزيد

     
 

رئيس لجنتي المسابقات والمنتخبات الأسبق

لا لو سمحت مع احترامي للجميع محد فلح فيكم والحين بتييبون مارادونا ك كيكي وايد احسن والسركال هو الشخص الانسب بعد الرميثي مع انه خساره بصراحه استقالة الرميثي

بو محمد | 2012-03-05

عذراً

عذرا يا ياخويه يوسف ... التجنيس مب حل مناسب .. ليش ما تأسس لاعبين صح عشان يخدمون منتخبك صح اما على مارادونا فاتفق معاك بانه هو الانسب والاجدر لقيادة المنتخب خاصه لبعض اللاعبين اللذين يتهربون عن المشاركة عن المنتخب بدافع عدم قدرتهم على تولي المسؤولية وتحمل الضغط

منصور الزعابي | 2012-03-05

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا