• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في ختام مؤتمر الإدارة الرياضية بـ«أميركية دبي»

23توصية لتطوير الرياضة العربية وفض إشكالياتها القانونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

مراد المصري (دبي)

أصدرت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي الأول للإدارة والقانون الرياضي بدبي، الذي نظمته الجامعة الأميركية في الإمارات، برعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وشهد مشاركة نخبة من المتخصصين على الصعيدين الأكاديمي والعملي من داخل وخارج الدولة 23 توصية في ختام الفعاليات.

وتصدرت التوصيات تأسس لجنة علمية متخصصة من قبل الجامعة الأمريكية في الإمارات، لوضع الحلول والرؤى لإشكالية نصوص قوانين الرياضة في الوطن العربي من خلال الوسائل الرياضية المختلفة، إضافة إلى دعم مبادرة تأسيس البنك الدولي لتحقيق التنمية المستدامة من خلال الرياضة لدعم الدول الأكثر فقراً، ودعم مبادرة تفعيل اتحاد الإذاعات العربية، لتنظيم عملية البث القضائي، ودعم الجهود نحو صياغة التشريعات ذات الارتباط بالدبلوماسية الرياضية.

إلى جانب تشكيل لجنة لدعم مبادرة تأسيس التشريعات الرياضية المرتبطة بالأخلاقيات الرياضية مع دعم وتعزيز ثقافة الأخلاق الرياضية في المناهج والمقررات الدراسية، والتأكيد على صياغة النصوص الرياضية التي تتفق مع العدالة التنافسية وخاصة في المسابقات الرياضية الجماعية، والتأكيد على صياغة نصوص تعمل على تفعيل الشراكات التجارية بين المؤسسات الرياضية على مستوى الوطن العربي.

وطالب المؤتمر بالعمل على تأسيس الجمعية العربية للقانون الرياضي، وتأسيس الأكاديمية العلمية لعلوم الرياضة ذات الارتباط بسوق العمل الرياضي في دول الإمارات والوطن العربي، وتفعيل دراسة الأخلاق الرياضية بالمقررات الجامعية.

التأكيد على أهمية صياغة النصوص القانونية والتشريعية لحماية الأخلاق والمنافسة الرياضية، والتوصية بتوحيد القواعد القانونية للتحكيم الرياضي على مستوى الدول العربية، والعمل على وضع قانون رياضي نموذجي دولي، تسترشد به الدول في وضع تشريعاتها الرياضية الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا